اخبار العراق الان

رئيس اقليم كوردستان : نرفض أي تعديل في الدستور يمس الفيدرالية وحقوق المكونات

قال رئيس إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني ، اليوم الخميس ، إن الإقليم يرفض أي تعديل في الدستور يتجاهل النظام الفيدرالي في العراق.

وأضاف بارزاني في كلمة له خلال المؤتمر السادس لنقابة محامي كوردستان والذي عُقد في أربيل أن إقليم كوردستان يدعم أي تعديلات دستورية تعالج الوضع المعيشي والخدمي للمواطنين .

مضيفاً ، بالقول  ان ” اي تعديل (في الدستور) يجب ان يضمن الحقوق المشروعة لكل المكونات . نحن لانعارض اي تعديل يكون هدفه تحسين الوضع ” ، مردفاً بالقول ” لكن اي تعديل يلحق الضرر بالنظام الفيدرالي وحقوق الاقاليم أو اي تعديل لايكون في صالح شعب كوردستان نحن لسنا معه حتى انه سيكون بالضد من مطالب المتظاهرين ايضاً “.

وقال رئيس إقليم كوردستان إن تجاهل تطبيق الدستور هو المشكلة الرئيسية على الرغم من أن الدستور العراقي يعد أكثر حداثة مقارنة ببلدان المنطقة. مؤكداً ان المشكلة ليست في الدستور بل في عدم تطبيق بنوده .

وجدد بارزاني ما قالته حكومة إقليم كوردستان حول دعم الحزم الاصلاحية لرئيس الوزراء، وقال “نحن ندعم الخطوات الاصلاحية للحكومة الاتحادية”.

موضحاً ان “مشاكل وازمات العراق ناتجة عن تراكم الاخطاء وسوء ادارة الحكومات المتعاقبة على مدى سنين ولن يكون بإمكان أي حكومة حلها خلال عام واحد فقط”.

وبالرغم من وعود رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بالإصلاح وبالتعديل الوزاري إلا ان تلك التحركات غير كافية على مايبدو لتهدئة المتظاهرين.

ويطالب قطاع واسع من المتظاهرين برحيل النخبة السياسية وتشكيل حكومة جديدة تتولى بدورها اعادة صياغة الدستور وتنظيم انتخابات مبكرة.

لكن الكثير من الساسة يعتبرون تلك المطالب صعبة.

وقال عبد المهدي إن الانتخابات المبكرة قد تدخل البلاد في فوضى مقترحاً ايجاد بديل له.

وكان رئيس حكومة اقليم كوردستان مسرور بارزاني ، قال امس الاربعاء خلال ترأسه الجلسة الاعتيادية للحكومة  : “نحن مع المطالب المشروعة والسلمية للمتظاهرين ، وضد اللجوء للعنف من أي جهة كانت ، وندعم رئيس الوزراء عادل عبد المهدي والحزم الإصلاحية التي قدمها لخدمة المواطنين، ولكننا في الوقت نفسه نقف ضد أي مسعى يهدف لتقليص سلطات وحقوق اقليم كوردستان الدستورية في العراق، ولا ندعم اي تغيير خارج الأطر والسياقات الدستورية والقانونية و بما يمس النظام الفيدرالي في العراق”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق