العراق اليوم

اخلاء قرى ودعوة الى عودة البيشمركة الى خانقين

بعد تعرض عدد من القرى التابعة لقضاء خانقين لهجمات ارهابية، بدأ سكان تلك القرى باخلاء منازلهم والتوجه نحو قضاء خانقين.

وقال مصدر مطلع خلال تصريح خاص لـPUKmedia: ان سكان قرى رمضان وشفيق وجميل بك قاموا باخلاء منازلهم والتوجه نحو قضاء خانقين.

من جانبه، قال سمير محمد نور رئيس المجلس البلدي لقضاء خانقين خلال تصريح خاص لـPUKmedia: ان المجاميع الارهابية هاجمت قبل عدة ايام قرية شفيق وقامت بقتل احد المواطنين واختطاف آخر لذا قام سكان القرية باخلاء منازلهم خوفا من العمليات الارهابية.

واضاف: كما قام سكان بعض القرى الاخرى الواقعة على ضفاف نهر الوند باخلاء منازلهم بسبب تكرر الهجمات الارهابية.

وتابع: ان تحسن الاوضاع الامنية في قضاء خانقين يتم فقط عن طريق عودة قوات البيشمركة لحفظ الامن والاستقرار بالتعاون مع باقي الاجهزة الامنية الموجودة، مشيرا الى ان مجلس قضاء خانقين وجه عدة كتب رسمية الى الحكومة الاتحادية حول عودة قوات البيشمركة.

واشار الى ان المناطق المحيطة بقضاء خانقين مناطق وعرة ولاتستطيع الاجهزة الامنية الموجودة حالياً تغطية كل تلك المناطق، مشددا على ان خانقين كانت افضل منطقة في محافظة ديالى من ناحية توفر الامن والاستقرار وفي السابق احتضنت اكثر من 150 الف نازح بفضل جهود وتضحيات قوات البيشمركة.

 

 

 

PUKmedia خاص 

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق