اخبار العراق الان

نيجيرفان بارزاني : ندعم مطالب المتظاهرين المشروعة واصلاحات رئيس الحكومة العراقية

وصف رئيس اقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني اجتماعات رئاسات الاقليم الثلاث ، مع الاطراف السياسية الكوردستانية بحضور الرئيس العراقي برهم صالح ، في اربيل ، للتباحث بشأن التطورات ومستجدات الاوضاع في العراق بـ”المهم” ، لافتاً الى ان المجتمعين كانوا متفقين على دعم المطالب المشروعة للمتظاهرين العراقيين فيما يتعلق بتوفير الخدمات وفرص العمل ومحاربة الفساد وتحسين الواقع المعيشي للمواطنين.

بارزاني ، قال في مؤتمر صحفي عقب الاجتماع ، ان اقليم كوردستان يبذل كل الجهود للمساعدة في خروج المواطنين العراقيين بشكل عام من هذا الوضع الصعب ، معبراً عن دعم اقليم كوردستان الكامل للحزم الاصلاحية التي اعلنت عنها حكومة رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي ، لافتاً في الوقت نفسه الى دعم الاقليم لمطالب المتظاهرين العراقيين الشرعية والدستورية .

رئيس اقليم كوردستان وفيما اكد على ان العراقيين يستحقون وضعاً معيشياً افضل من الموجود حالياً بكثير من ناحية الخدمات وفرص العمل خاصة وان العراق بلد غني ،  اشار الى ان حكومة رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي لم تُمنح الفرصة الكافية وهي بالتأكيد لن تستطيع ان تعالج كل المشاكل المتراكمة منذ سنوات ، خلال سنة واحدة فقط .

بارزاني اشار الى انه لا احد من القوى السياسية العراقية يرغب بتقليص صلاحيات وحقوق اقليم كوردستان ، مؤكداً ان المجتمعين اتفقوا على تاييد المطالب المشروعة للمتظاهرين مشيراً الى ان من حق العراقيين ان يتمتعوا بالخدمات وفرص العمل وان تتحسن حياتهم.

منوهاً الى ان كافة محاولات القوى السياسية والحكومة في اقليم كوردستان منصبة على محاولة مساعدة العراقيين على الخروج من هذه المحنة ، فالوضع العراقي يؤثر على اقليم كوردستان ايضاً .

وقال بارزاني اتفق المجتمعون على ضرورة ان يكون لكافة القوى السياسية في الاقليم موقف محدد، لأن موقفنا المحدد دعم للعراق والعراقيين كافة فكلنا مسؤولون عن اوضاع العراق وكل حسب موقعه .

مشيراً الى ان القوى السياسية الكوردستانية تدعم كافة الخطوات التي تفيد العراقيين وتحسن حياتهم وواقعهم المعيشي .

وقال نتمنى ان تدخل الاصلاحات التي وعدت الحكومة بها حيز التنفيذ.

وتابع بارزاني لا اعتقد ان تقليص مكتسبات اقليم كوردستان سيخدم استقرار العراق واعتقد انه لاتوجد قوة سياسية عراقية راغبة في تقليص مكاسب كوردستان والمشكلة الحقيقية هي اهمال الدستور وعدم العمل ببنوده لا الدستور نفسه  .

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق