اخبار الرياضة

تشيلسي يتعادل مع أياكس 4-4 في مباراة مجنونة

خاض نادي تشيلسي الإنكليزي مباراة ملحمية مع ضيفه أياكس أمستردام الهولندي، في الجولة الرابعة من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا، مساء أمس الثلاثاء، انتهت بتعادل درامي بـ4 أهداف لمثلها، وشهدت عدة أحداث مثيرة.

هذا التعادل رفع رصيد تشيلسي إلى 7 نقاط ليتقدم إلى صدارة المجموعة الثامنة، متفوقا بفارق المواجهات المباشرة على أياكس الذي تراجع للمركز الثاني.

1- بداية مشتعلة

ظهرت إثارة المباراة منذ دقائقها الأولى، بعدما افتتح أياكس التسجيل مبكرا للغاية في الدقيقة الثانية، فيما جاء رد أصحاب الأرض بعد دقيقتين فقط.

ويعد هدف أياكس الأول ضد تشيلسي بعد 107 ثوان، ثاني أسرع هدف يتلقاه الفريق اللندني في دوري أبطال أوروبا بعد هدف ستيفان الشعراوي مع روما الإيطالي في أكتوبر 2017 (39 ثانية).

ومن جانبه، سجل أياكس 3 أهداف في الشوط الأول من مباراة خارج ملعبه بدوري الأبطال للمرة الأولى في تاريخه.

وتعد هذه هي ثالث مباراة في تاريخ البطولة الأوروبية بنظامها الحالي القائم منذ 1992، التي تشهد هدفين في أول 4 دقائق، بعد فوز فالنسيا الإسباني على لاتسيو الإيطالي 5-2 في عام 2000، وتعادل شالكه الألماني مع ميلان الإيطالي 2-2 في عام 2005.

2- النيران الصديقة تحرق مرمى تشيلسي

استفاد الفريق الضيف من هدفين ضمن الرباعية عن طريق النيران الصديقة، حيث إن هدف المباراة الأول أحرزه تامي أبراهام لاعب تشيلسي بالخطأ في مرماه، في الدقيقة الثانية، فيما أضاف كيبا أريزابالاجا حارس “البلوز” الهدف الثالث لأياكس في الدقيقة الـ35.

وأصبح تشيلسي هو ثاني فريق يسجل هدفين بالخطأ في مرماه في الشوط الأول من مباراة في دوري أبطال أوروبا، بعد كلوج الروماني ضد بايرن ميونيخ الألماني في أكتوبر/تشرين الأول 2010.

الطريف أن هذين الهدفين أمام أياكس يعادلان عدد الأهداف الذاتية التي سكنت شباك تشيلسي طوال تاريخه بدوري الأبطال قبل مواجهة الفريق الهولندي.

الجدير بالذكر أن هذين الهدفين ساهما في تلقي تشيلسي 3 أهداف بالشوط الأول من مباراة في دوري الأبطال للمرة الأولى في تاريخه.

3- صعقة مزدوجة لدفاع أياكس

امتدت الإثارة في المباراة إلى البطاقات الملونة أيضا، حيث عانى أياكس أمستردام من النقص العددي في آخر 20 دقيقة تقريبا بعد طرد 2 من لاعبيه هما قلبا الدفاع دالي بليند وجويل فيلتمان، وذلك بالإنذار الثاني في الدقيقتين الـ68 والـ69 على الترتيب.

وتلقى بليند البطاقة الصفراء الثانية بسبب جداله مع الحكم والاعتراض على قراراته، فيما طرد فيلتمان بإنذار ثان لارتكابه لمسة يد داخل منطقة الجزاء.

وأحسن لاعبو تشيلسي استغلال الفرصة بمواصلة الضغط على أياكس المنقوص من لاعبين، وبالفعل أحرزوا هدفين ليتعادل الفريق اللندني بعدما كان متأخرا 2-4.

4- “الفار” يشارك في الحفل

تدخلت أيضا تقنية الفيديو لمساعدة الحكم “فار” لإضفاء مزيد من الإثارة في المباراة، حيث تسببت في إلغاء هدف لأصحاب الأرض قبيل النهاية، كان كفيلا بقلب الموازين.

المدافع الإسباني سيزار أزبيليكويتا قائد تشيلسي أحرز هدفا في الدقيقة الـ78، كان سيصبح الهدف الخامس للفريق اللندني، غير أن الحكم الإيطالي جيانلوكا روكي قرر إلغاءه بعد الرجوع لتقنية الفار، بداعي وجود لمسة يد قبل تسديد الكرة.

5- جورجينيو يمارس هوايته

لاعب الوسط الإيطالي جورجينيو متخصص تسجيل ركلات الجزاء في تشيلسي، أحرز ثنائية في رباعية “البلوز” من ركلتي جزاء بالتخصص في الدقيقتين الـ4 والـ71.

وبهذا أصبح 5 من آخر 6 أهداف لجورجينيو عن طريق ركلات الجزاء.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق