اخبار الاقتصاد

العراق يدرس امكانية مد انبوب نفطي عبر الأردن وآخر باتجاه جيهان التركي

أعلنت وزارة النفط العراقية، اليوم الأربعاء، عن استقدام شركات عالمية استثمارية لبحث مدى امكانيتها من اجل اعمال مد انبوب تصدير النفط الخام العراقي للاردن بطاقة 2,5 مليون برميل يوميا، فيما أكدت أنها تعتزم مد انبوب تصديري جديد باتجاه جيهان التركي بواقع مليون برميل يومياً.

ونقلت صحيفة (الصباح) الحكومية عن وكيل الوزارة الاقدم فياض نعمة في تصريح اطلع عليه (باسنيوز)، ان وزارته “لديها اهتمام كبير بايصال نفوط البلاد الى اسواق جنوب شرق اسيا التي تعد الاهم، كالهند والصين”، مبينا ان “انبوب تصدير الخام العراقي باتجاه الاردن قائم، والوزارة حاليا استقدمت عددا من الشركات العالمية المتخصصة للوقوف على مدى قدرتها لتنفيذ المشروع، لاسيما انه سينفذ كاستثمار من نفط البصرة باتجاه حديثة وبطاقة مليونين و500 ألف برميل يوميا، يصدر منها مليون باتجاه الاردن والمتبقي للاستخدام الداخلي”.

وافصح نعمة عن “وجود خطة لدى وزارته لمد انبوب جديد باتجاه تركيا”، منوها بأن “النفط العراقي الواصل الى جيهان حاليا، يبلغ 100 الف برميل يوميا من نفط كركوك، متوقعا ان ارتفاع هذه الكميات بالاعتماد على اسعار السوق والاستثمار”.

واردف الوكيل الاقدم للنفط: ان “هذا الامر لا يتقاطع مع الوضع في اقليم كوردستان لوجود تفاهمات مع الجانب التركي كونهم المسؤولين عن ايصاله، لاسيما ان الانبوب ستصل طاقته الى اكثر من مليون برميل يوميا”، مشددا على أن “ العراق من الدول التي تمتلك طاقات كبيرة وواعدة في قطاعي النفط والغاز ومن الممكن ان يلعب دورا محوريا ومهما عالميا واقليميا”.

وكان وزير النفط العراقي جبار اللعيبي قد أكد في تصريحات سابقة له عن مباحثات مع اربيل وانقرة بشأن إعادة تصدير النفط العراقي من حقول كركوك عبر ميناء جيهان التركي ، كاشفاً عن مـبـاحـثـات بـين الحكومة الاتحاديـة واقليم كوردستان والجانب التركي،  من اجل اعادة تصدير نفط كركوك عبر ميناء جيهان .

وتحرص بغداد مـن خـلال التباحث مـع اربيل بـهـذا الخصوص، من اجل استخدام انبوب نفط اقليم كوردستان الممتد من الاقليم الى ميناء جيهان التركي، بـعـد تضرر الانبوب الممتد من كركوك الى تركيا بفعل هجمات ارهابية متكررة استهدفته خلال الاعوام الماضية .

 

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق