اخبار العراق الان

(بالفيديو) PKK يلوم أهالي غربي كوردستان على نزوحهم بسبب الاجتياح التركي

اعتبر مراد قره يلان، عضو الهيئة التنفيدية لمنظومة المجتمع الكوردستاني KCKوالقائد العام لقوات الدفاع الشعبي الكوردستاني HPG الجناح العسكري لحزب العمال الكوردستاني PKK، نزوح أهالي غربي كوردستان (كوردستان سوريا) بسبب الاجتياح التركي مؤخراً، أمراً معيباً، مطالباً المدنيين بالوقوف إلى جانب المقاتلين و«التضحية».

وقال قره يلان خلال حديث بثته وسائل إعلام حزبه، إن أهالي كوباني «قاموا بتحميل عوائلهم على الشاحنات وتوجهوا إلى الطريق الدولي بعد سقوط عدة قذائف مدفعية على المدينة»، وأضاف «هذا أمر معيب».

واعتبر القيادي البارز في PKK أن على المدنيين البقاء في أماكنهم إلى جانب المقاتلين و«التضحية».

مراد قره يلان

كما لام قره يلان أهالي سرى كانيه (رأس العين) المدنيين الذين نزحوا من بيوتهم بعد هجوم الجيش التركي وميليشياته في التاسع من أكتوبر الماضي، وحمّلهم مسؤولية اتفاق مقاتلي الوحدات الكوردية مع الأتراك بوساطة أمريكية على إخلاء المدينة.

وطالب قره يلان أهالي غربي كوردستان بالاقتداء بأهالي غزة في فلسطين، الذين «لم يغادروا منازلهم جراء الهجمات الإسرائيلية».

بالصدد، قال الكاتب الكوردي السوري روني علي في منشور على صفحته في ‹فيس بوك›: «أتمنى أن يكون هذا التسجيل مفبركاً.. لاعتقادي بأن السيد قره يلان أكبر من هكذا كبوات سياسية وهو المطلع بالتأكيد على مساحة مقبرة الشهداء في كوباني أولاً، ويمتلك القدرة على قراءة تجارب الثورات من أن المواطن الأعزال ينبغي ألا يشكل دريئة المقاتل، وبالتالي إخراجه إلى ملاذ يكون أكثر أمناً ثانياً».

وأضاف «أما المقارنة بين ما يجري في مناطقنا وقطاع غزة، أعتقد أن التحليل ينقصه الكثير من التدقيق، فجحافل الغزاة وما يرافقهم من لصوص ومرتزقة وقطاع طرق لم ولن يشبه ما جرى في قطاع غزة وربما كل الأرض الفلسطينية… وهذا ليس من باب تبييض وجه الإسرائيلي الذي لم يتردد في قتل الفلسطيني واحتلال أرضه».

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق