اخبار العراق الانعاجل

معلومات جديدة عن حياة شقيقة البغدادي

اعلن مسؤول في الفصائل المتواجدة في الشمال السوري إن رسمية عواد، شقيقة زعيم تنظيم “داعش” أبو بكر البغدادي، وعائلتها كانوا يعيشون شمالي سوريا كلاجئين بوثائق مزورة.

ونقلت “سي إن إن بالعربية” عن مسؤول في الفصائل المسلحة الموالية لتركيا تأكيده أن رسمية عواد، شقيقة زعيم تنظيم “داعش” الإرهابي أبو بكر البغدادي، وعائلتها كانوا يعيشون في شمالي سوريا كلاجئين بوثائق مزورة وأسماء مختلفة.

 

وأضاف أن “شقيقة البغدادي وعائلتها وصلوا إلى أعزاز في شمال سوريا قبل نحو 6 أشهر، وكانوا يندمجون مع العدد الكبير من النازحين داخليا في المنطقة”.

 

وأشار إلى أن ما أسماه “الجيش الوطني السوري” مستمر في البحث عن قيادات “داعش” التي تحاول الاختباء بين النازحين.

 

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، قال امس الأربعاء، إن تركيا ألقت القبض على زوجة زعيم تنظيم “داعش” السابق، أبو بكر البغدادي وشقيقته وصهره.

 

وقال أردوغان، في خطاب بأنقرة، “البغدادي قام بالقضاء على نفسه، والولايات المتحدة شنت حملة إعلامية بشأن ذلك، ونحن قمنا باعتقال زوجته ولكن لم نثر أية ضجة”.

 

وتابع الرئيس التركي، “قمنا كذلك باعتقال شقيقة البغدادي وصهره في سوريا”.

 

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قد أعلن، في مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض الأحد الماضي، أن البغدادي فجر سترته الناسفة بعد محاصرته من قبل القوات الأمريكية في نفق مسدود شمال غربي سوريا.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق