اخبار العراق الان

قلق اممي من ارتفاع قتلى احتجاجات العراق ودعوة لحوار "مفيد" بين الحكومة والمتظاهرين

 أعربت الأمم المتحدة ، اليوم الخميس ، عن قلقها البالغ من ارتفاع عدد قتلى الاحتجاجات المناهضة للحكومة والتي بدأت منذ أوائل اكتوبر / تشرين الأول الماضي.

ومنذ تفجر الاحتجاجات الشعبية المطالبة بتحسين الوضع المعيشي ومحاربة الفساد والقضاء على البطالة وتوفير الخدمات وفرص العمل ، قتل نحو 260 شخصاً وأصيب نحو 12 الفاً آخرين خلال الصدامات مع قوات الأمن في بغداد ومدن الجنوب العراقي .

وذكرت الأمم المتحدة في بيان ، أن أمينها العام انطونيو غوتيريش أعرب “عن قلقه البالغ إزاء ارتفاع عدد القتلى والجرحى خلال المظاهرات المتواصلة في العراق، حيث ترد تقارير مثيرة للقلق عن استمرار استخدام الذخيرة الحية ضد المتظاهرين”.

وبحسب البيان، فقد “حث الأمين العام جميع الجهات الفاعلة على الامتناع عن ممارسة العنف والتحقيق بجدية في جميع اعمال العنف”.

ويوم امس، أطلقت قوات الأمن قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص الحي في الهواء لتفريق المحتجين في وسط بغداد مع اتساع نطاق المظاهرات التي تعد الأكبر منذ سقوط النظام السابق عام 2003.

وتركز إطلاق النار على جسور بغداد الثلاثة الرئيسية، وهي الأحرار والشهداء والجمهورية ، بعد أن تحولت إلى نقاط احتجاج محورية.

وجدد الأمين العام ندائه من اجل إجراء حوار مفيد وهادف بين الحكومة والمتظاهرين. 

ويحاول المحتجون إغلاق الجسور في إطار مساع لشل الحركة في البلاد، مع انضمام الآلاف للمظاهرات في بغداد والمحافظات الجنوبية. كما يحاول المتظاهرون العبور نحو المنطقة الخضراء حيث مقرات الحكومة الرئيسية والسفارات .

وكانت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) ، قالت انه تبين لها استمرار وقوع انتهاكات وخروقات جسيمة لحقوق الإنسان أثناء الموجة الثانية من المظاهرات والتي بدأت في العراق في 25 اكتوبر / تشرين الأول .

وتم نشر التقرير الثاني الذي أعده مكتب حقوق الإنسان في يونامي اول امس الثلاثاء .

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق