اخبار العراق الان

القنصل الايراني في كربلاء يعلّق لـ(باسنيوز) على محاولة محتجين عراقيين اقتحام وحرق القنصلية

حمّل القنصل الإيراني في محافظة كربلاء مير مسعود حسينيان ، اليوم الخميس ، الحكومة العراقية مسؤولية حماية القنصلية وضمان أمن وسلامة العاملين فيها.

وقال حسينيان في تصريح خاص لـ(باسنيوز) إن ” أمن القنصليات والسفارات هو مسؤولية الدولة المضيفة وليس مسؤوليتها، وهذا متعارف عليه في جميع أنحاء العالم”، مضيفاً أن “الدولة المضيفة تحمي القنصليات، وهنا (كربلاء) يجب أن تكون الشرطة والجيش موجودة لحماية القنصلية الإيرانية”.

ويوم الإثنين الماضي، 4 تشرين الثاني/ نوفمبر 2019، نشر ناشطون على مواقع التواصل مشاهد تظهر إضرام المتظاهرين الغاضبين النار في أجزاء من القنصلية الإيرانية في كربلاء ، واشتبك أكثر من ألف متظاهر مع قوات الأمن أمام القنصلية مطالبين بطرد البعثة الدبلوماسية الإيرانية من البلاد وـقاموا بإنزال العلم الإيراني.

وقتل 3 متظاهرين وجرح آخرون من بينهم افراد من القوات الامنية امام مبنى القنصلية مفوضية حقوق الإنسان بحسب ما أعلنت مفوضية حقوق الإنسان العراقية.

وبشأن تبعات هذه الحادثة، أكد حسينيان أن “السحابة العابرة (على حد وصفه) لن تؤثر على علاقة طهران وبغداد”، فيما أعرب عن أمله بأن “تعمل جهود الحكومة العراقية على تلبية مطالب الشعب التي ستحل مشاكل البلاد”.

واتهم القنصل الإيراني في كربلاء المتظاهرين الذين أضرموا النيران في القنصلية ورفعوا عليها العلم العراقي بأنهم “مندسون يحاولون تحويل التظاهرات إلى حركة احتجاجية غير قانونية تتسم بالعنف”.

 وكانت مفوضية حقوق الإنسان أعلنت مقتل 3 متظاهرين أثناء محاولة اقتحام القنصلية الإيرانية في كربلاء.

وأوضحت في بيان أن “قوات الأمن استخدمت الرصاص الحي في تفريق المتظاهرين الذين حاولوا تسلق أسوار القنصلية وإشعال النار فيها”.

وأثار إطلاق النار وسقوط عدد من القتلى والجرحى امام القنصلية الايرانية غضباً بين صفوف المتظاهرين لاسيما أن إطلاق النيران جرى أثناء “حماية” قوات الأمن لقنصلية إيران التي يتهمها المتظاهرون برعاية الفساد والخراب في البلاد من أجل زيادة نفوذها. 

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق