اخبار العراق الان

بلاسخارت رداً على اتهامات «الانحياز»: الأمم المتحدة شريك كل عراقي يحاول التغيير

دافعت ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة في العراق، جينين هينيس بلاسخارت، مساء اليوم الخميس، عن مواقفها حيال اتهامها من قبل ناشطين عراقيين بـ «الانحياز» للحكومة العراقية على وقع الاحتجاجات التي عمت البلاد مؤخراً.

وأثارت مواقف بلاسخارت جدلاً واسعا في العراق بعد أن صدرت منها مواقف متباينة بشأن الاحتجاجات المستمرة منذ أكثر من شهر للمطالبة بإسقاط الحكومة.

ويرى ناشطون أن تصريحات بلاسخارت لم تكن بحجم فداحة الخسائر البشرية التي يتعرض لها المحتجون بعد أن وصل عدد القتلى لأكثر من 280 شخصا وإصابة مئات آخرين نتيجة استخدام الرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع.

لكن التغريدة الأخيرة للمبعوثة الأممية كانت الأشد وقعاً في صفوف المحتجين والناشطين العراقيين الذين وصل الحد ببعضهم إلى المطالبة بإقالتها، تلك التغريدة التي قالت فيها: «تعطل البنية التحتية الحيوية أيضاً مصدر قلق بالغ». مضيفة «إن حماية المرافق العامة مسؤولية الجميع». ومشيرة إلى أن «إغلاق الطرق المؤدية إلى منشآت النفط والموانئ التي تسبب خسائر بالمليارات يضر باقتصاد العراق، ويقوض تلبية المطالب المشروعة للمتظاهرين».

ومساء اليوم، قالت بلاسخارت رداً على الانتقادات التي طالتها: «رداً على اتهامات الانحياز نقول: الأمم المتحدة هي شريك كل عراقي يحاول التغيير».

وأردفت «بوحدتهم، يستطيع العراقيون أن يحولوا بلدهم إلى مكان أفضل ونحن موجودون هنا لتوفير الدعم اللازم».

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق