اخبار العالم

الإدارة الكردية تتهم تركيا باستخدام أسلحة محرمة في شمال شرقي سوريا

اتهمت الإدارة الذاتية الكردية في شمال شرقي سوريا الجيش التركي باستخدام اسلحة محرمة دوليا في بعض مناطق شمال سوريا خلال العملية العسكرية التركية.

وأكدت الادارة في بيان، أن تجاوزات تركيا بحق مكونات شمال شرقي سوريا تعتبر انتهاكا صارخا للقوانين والعهود والمواثيق الدولية، وتستوجب المحاسبة والمقاضاة قانونيا، داعية الى ضرورة تشكيل لجان تحقيق ومساءلة لمتابعة الجرائم التي تم ارتكابها في عفرين ومناطق راس العين.

وطالبت الادارة الكردية جميع المؤسسات والمنظمات المختصة وفي مقدمتها منظمة حظر الأسلحة الكيميائية والبيولوجية ومنها الفسفور، لإبداء مواقفها والعمل على محاسبة من ارتكبها وفق مبدأ الحيادية.

وأوضح البيان أن الادارة الكردية لديها أدلة واثباتات تدين تركيا، وأن السلطات التركية تحاول اخفاء الجريمة ومحاولة منع تشكيل لجان تحقيق دولية عن طريق التبرع بمبلغ ثلاثين ألف يورو لمنظمة حظر الاسلحة الكيماوية في السابع عشر من تشرين الاول الماضي المتزامن مع استخدام تركيا للفوسفور الابيض في سوريا.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق