اخبار العراق الان

الوطني الكوردي السوري يدين تفجيرات قامشلو الإرهابية

أدان المحلس الوطني الكوردي في سوريا اليوم الثلاثاء العمليات الإرهابية التي استهدفت مدينة قامشلو بغربي كوردستان ( كوردستان سوريا)، داعياً في الوقت نفسه المجتمع الدولي إلى وقف العمليات العسكرية في شمال البلاد.

وقال الوطني الكوردي في بيان تلقت ( باسنيوز) نسخة منه: «شهدت مدينة قامشلو ثلاث عمليات إرهابية متزامنة عصر يوم الاثنين باستخدام آليات مفخخة وتفجيرها وسط المدينة وفي أماكن مكتظة بالسكان، مما أدى إلى استشهاد عدد من المواطنين وإصابة العشرات منهم وتدمير العديد من المحلات التجارية».

 وأضاف البيان «كما تعرض في اليوم نفسه الأب هوسيب بيدويان راعي كنيسة الأرمن الكاثوليك بقامشلو إلى هجوم من قبل مجموعة مسلحة، في طريقه إلى دير الزور مما أدى إلى استشهاده مع والده الذي كان برفقته أيضاً».

وأكد البيان، أن «هذه الجرائم الإرهابية الجبانة واستهدافها للمدنيين تأتي ضمن سلسلة من العمليات الإرهابية التي شهدتها مدن أخرى أيضاً في المنطقة مؤخراً، بهدف ترويع الناس ودفعهم إلى الهجرة، استكمالاً لعمليات الترحيل والنزوح من بقية مناطق العمليات العسكرية التركية».

 وأشار إلى أن «التفحيرات أيضاً تأتي في إطار انبعاث داعش من جديد في ظل الأوضاع المستجدة التي شهدتها المنطقة».

وقال البيان إلى إن «المجلس إذ يدين بشدة الجريمة النكراء باغتيال الأب هوسيب بيدويان والهجمات الإرهابية في قامشلو ومن يقف وراءها، فإنه يدعو المجتمع الدولي والدول ذات الشأن إلى سد الطريق أمام عودة الإرهاب، من خلال إيقاف كافة العمليات العسكرية وتوفير منطقة آمنة برعاية وحماية دولية».

كما ناشد المجلس في بيانه «أبناء المنطقة بكافة مكوناتها إلى التشبث بأرضهم وإلى التكاتف وصيانة السلم الأهلي والاجتماعي، وتفويت الفرصة أمام المتربصين بأمنهم وسلامتهم ومستقبل أطفالهم».

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق