العراق اليوم

السفير الأميركي للحكيم: خطاب المرجعية الدينية الأخير محل احترام وتقدير

جدد زعيم تيار الحكمة عمار الحكيم، الخميس، على ضرورة أن تكون حلول جميع الأزمات “عراقية خالصة” بعيدة عن التدخلات الخارجية، فيما اعتبر السفير الأميركي في العراق ماثيو تولر إن خطاب المرجعية الدينية العليا الأخير بشأن عدم تدخل الدول في الشأن العراقي “محل احترام وتقدير”.

وقال الحكيم في بيان تلقت السومرية نيوز نسخة منه، إنه جدد خلال لقائه السفير الأميركي في بغداد ماثيو تولر، “على ضرورة أن تكون الحلول عراقية خالصة لكل أزمات البلاد بعيداً عن التدخلات الخارجية”.

وأضاف، أن “تيار الحكمة الوطني يتابع ويراقب الخطوات الإصلاحية التي تقوم بها الحكومة باعتباره تياراً معارضاً وصولاً إلى تلبية مطالب المتظاهرين”.

وشدد الحكيم، على “أهمية حماية المتظاهرين السلميين وتوفير الأجواء الآمنة لممارسة حقهم الدستوري، وضرورة محاسبة المتسببين بإزهاق الأرواح وسقوط الضحايا”.

من جانبه، قال تولر إن بلاده “تحترم إرادة العراقيين وقدرتهم على حل مشاكلهم الداخلية”، متابعاً أن “خطاب المرجعية الدينية العليا الأخير بشأن عدم تدخل الدول في الشأن العراقي محل احترام وتقدير”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق