اخبار العراق الان

قرارات جديدة تستهدف المسؤولين الكورد في كركوك

 أصدرت محكمة تحقيق كركوك المُختصة بقضايا النزاهة، اليوم الاثنين، أوامر استقدام بحق رئيس واعضاء مجلس محافظة كركوك.

وقال رئيس كتلة التآخي (الكتلة الآكبر) في مجلس محافظة كركوك، محمد كمال، الذي ورد اسمه ضمن قائمة الاستقدام، في تصريح لـ(باسنيوز): “هناك سوء فهم في هذا الكتاب الصادر بحقنا، فبحسب قانون المجلس، يكون هذا الامر نافذاً إذا لم نشارك في 3 اجتماعات”، مبيناً “ان اعضاء مجلس محافظة كركوك لم يجتمعوا 3 مرات منذ عام 2017”.

موضحاً بأنه من الممكن مساءلة اعضاء مجلس المحافظة بحسب قانون المجلس وليس بحسب قانون العقوبات العراقي.

من جانبه، قال عضو مجلس محافظة كركوك عن الحزب الديمقراطي الكوردستاني، دلشاد عزيز، في تصريح لـ(باسنيوز): “ان هذا القرار هو استهداف سياسي للأعضاء الكورد في مجلس محافظة كركوك”، مشيراً، “ان اعضاء المجلس من الكتلة العربية والتركمان اعلنوا عن مقاطعتهم لأعمال المجلس منذ 4 سنوات، ولم تتم مساءلتهم أو توجيه عقوبات لهم لحد الآن”.

تجدر الاشارة الى ان معظم الاسماء الواردة ضمن قائمة الاستقدام، هم من معارضي احداث 16 اكتوبر التي شهدتها مدينة كركوك “إحدى المناطق الكوردستانية التي تقع خارج ادارة الإقليم او ماتسمى بـ(المتنازع عليها)” والتي انتهت باستيلاء ميليشيات الحشد الشعبي والقوات العراقية على المدينة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق