اخبار العراق الان

مباراة الشرطة ونواذيبو تضع كاتانيتش في أزمة عشية خليجي 24

 تعليمات الفيفا تحرم الأسود من خدمات بشار وهمام وريبين

 بغداد / حيدر مدلول

من المؤمل أن يغادر اليوم الأربعاء وفد منتخبنا الوطني لكرة القدم العاصمة الأردنية عمّان صوب العاصمة القطرية الدوحة

للدخول في معسكر تدريبي قصير هناك تحضيراً للمشاركة في النسخة الرابعة والعشرين من بطولة كأس الخليج العربي لكرة القدم التي ستقام خلال الفترة من السادس والعشرين من شهر تشرين الثاني الجاري ولغاية الثامن من شهر كانون الأول المقبل لاسيما بعد أن أوقعته القرعة في المجموعة الأولى الى جانب منتخبات اليمن والإمارات وقطر البلد المنظم.

وسيكون اللاعبون المحترفون في الدوريات العربية والآسيوية والأوروبية (همام طارق وبشار رسن وريبين سولاقا ) من أبرز الغائبين عن القائمة النهائية للمنتخب الوطني لكرة القدم في البطولة الخليجية نتيجة عدم حصولها على الاعتراف الرسمي من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم التي تسمح على ضوئها الأندية للاعبيها الأجانب بالانضمام الى صفوف منتخباتهم الوطنية ضمن اجندته للعام الجاري حيث سيتواجد المدافع علي عدنان المحترف في صفوف فريق فانكوفر الكندي نتيجة لانتهاء مشواره في الدوري الاميركي لكرة القدم وكذلك يسري الحال على زميله المهاجم مهند علي كاظم الذي يلعب في صفوف فريق الدحيل القطري نتيجة لتوقف منافسات دوري نجوم قطر لكرة القدم .

وسيعاني السلوفيني سريتشكو كاتانيتش مدرب منتخبنا الوطني لكرة القدم من أزمة كبيرة بعد أن تواردت الأنباء عن مخاطبة إدارة نادي الشرطة الرياضي للاعبيها الثمانية (محمد حميد وعلاء علي مهاوي وسعد ناطق وضرغام إسماعيل وعلي فائز وعلاء عبد الزهرة وصفاء هادي وأمجد عطوان ) بضرورة الانضمام الى وفد فريقها الكروي الذي سيصل غداً الخميس الى العاصمة القطرية الدوحة من أجل الدخول في معسكر تدريبي مغلق هناك استعداداً لخوض مباراة الإياب مع ضيفه فريق نواذيبو الموريتاني يوم الخامس والعشرين من شهر تشرين الثاني الجاري ضمن دور ثمن النهائي من بطولة كأس محمد السادس للأندية العربية لكرة القدم 2020 بناءً على رغبة الصربي ألكسندر أليتيش بحكم كونهم من أبرز أسلحته التي تم تحشيدها من قبله لخوض هذه الموقعة المصيرية على ملعب سيتم تحديده في وقت لاحق من قبل لجنة المسابقات في الاتحاد العربي لكرة القدم بعد نقلها من ملعب كربلاء الدولي في محافظة كربلاء المقدسة الى خارج العراق نتيجة الأوضاع الأمنية الراهنة التي تمرّ بها العاصمة بغداد ومحافظات بابل وكربلاء والنجف والديوانية والبصرة والعمارة والسماوة والكوت.

ولم تسمح إدارة الشرطة الرياضي للاعبيها الثمانية الانضمام الى صفوف المنتخب الوطني لكرة القدم إلا بعد انتهاء مباراة فريق نواذيبو الموريتاني التي سيلعب فيها الفريق الأول لكرة القدم في النادي على عاملي الفوز والتعادل من أجل حجز مقعداً له في الدور ربع النهائي من البطولة العربية ، وهذا ما سيؤكده مجلس الإدارة خلال الاجتماع الطارئ الذي ستعقده مع المكتب التنفيذي لاتحاد كرة القدم خلال اليومين المقبلين بالعاصمة القطرية الدوحة مبرّرين الحاجة الماسة لخدماتهم بعد أن حرمت الإصابة اللاعبين وليد سالم وكرار جاسم وكذلك عدم عودة الكنغولي جونيور مابوتو من بلده منذ رحيله يوم الرابع من شهر تشرين الثاني الجاري حيث سيتواجدون قبل ساعات من موعد المباراة الافتتاحية التي سيخوضها أسود الرافدين أمام مضيفهم العنابي القطري في الساعة السابعة والنصف مساء يوم السادس والعشرين من الشهر ذاته على ملعب خليفة الدولي ضمن الجولة الاولى من الدور الأول لحساب المجموعة الاولى. 

وبات الحل الوحيد لحل الأزمة قيام اتحاد كرة القدم بمخاطبة الاتحاد العربي لكرة القدم على الرغم من استقالة الرئيس عبد الخالق مسعود الذي يشغل منصب النائب الثاني للرئيس من أجل الحصول على موافقة رسمية لتأجيل المباراة بين فريقي الشرطة ونواذيبو الموريتاني الى موعد جديد سيقام خلال شهر كانون الأول المقبل نتيجة لتواجد ثمانية من لاعبيه في صفوف المنتخب المنتخب الوطني لكرة القدم المشارك في بطولة كأس الخليج العربي لكرة القدم خلال المدة من السادس والعشرين من شهر تشرين الثاني الجاري ولغاية الثامن من شهر كانون الأول المقبل كما هو الحال الذي قامت به ادارة نادي القوة الجوية في تأجيل مباراة إياب فريقها الكروي مع مضيفه فريق مولودية الجزائري الى يوم السادس عشر من شهر كانون الاول بدلاً من الموعد السابق الذي كان يوم الثالث والعشرين من الشهر الجاري ضمن دور ثمن النهائي من بطولة كأس محمد السادس للأندية الابطال التي سيضيفها ملعب 5 جويليه 1964 بالجزائر في ظل تواجد أربعة من نجومه مع المنتخب (أحمد ابراهيم ومحمد قاسم وابراهيم بايش وشريف عبد الكاظم) .

ورشح العديد من النقاد والمحللين والمتابعين بشؤون الكرة الخليجية المهاجم مهند علي كاظم ليكون من أبرز نجوم المنتخبات الثمانية المشاركة في البطولة الخليجية وسيكون عامل مؤثر في منافسة منتخبنا على اللقب الرابع بحكم المستويات الرفيعة التي مازال يقدمها منذ تألقه في بطولة كأس آسيا لكرة القدم 2019 والأهداف الرائعة التي سجلها في التصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة لنهائيات كأس العالم لكرة القدم 2022 بقطر والنسخة الثامنة عشرة من بطولة كأس آسيا لكرة القدم 2023 بالصين بشكل وضعه الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في قائمة أفضل اللاعبين ضمن منطقة غرب القارة.

ومن المقرّر أن تحظى مباريات أسود الرافدين الثلاث أمام منتخبات قطر بطل آسيا والإمارات واليمن ضمن الجولات الثلاث بالدور الأول من بطولة 2019 بمتابعة كثيفة من قبل الجماهير الرياضية القادمة من العراق نظراً للتسهيلات التي تم وضعها من قبل دائرة التسويق في اللجنة المحلية القطرية من خلال باقة تم وضعها مع الخطوط الجوية القطرية التي حددت من مكتبها في العاصمة بغداد مكاناً لشراء التذاكر بأسعار (10و20و30 )ريال قطري الى جانب وجود خط جوي مباشر يربط بين مطار الدوحة الدولي ومطار بغداد الدولي ومطار النجف الدولي ومطار أربيل الدولي ومطار البصرة الدولي الى جانب الجالية العراقية المتواجدة في قطر والإمارات والكويت وعُمان والبحرين والسعودية والقادمين من اوروبا واستراليا وامريكا.

وخصّصت اللجنة المنظمة للبطولة جوائز مالية بلغت 11 مليون دولار بواقع مليونين دولار للبطل ومليون دولار للوصيف و8 ملايين دولار للمنتخبات الثمانية المشاركة التي تم توزيعها على مجموعتين بواقع منتخبات العراق والإمارات واليمن وقطر في المجموعة الاولى ومنتخبات عُمان والسعودية والكويت والبحرين الى جانب جوائز مالية سيتم الإعلان عنها لأفضل لاعب وأفضل حارس المرمى والهداف حيث ستكون أعلى مبالغ تم وضعها منذ انطلاقها في العاصمة البحرينية المنامة عام 1970.

الجدير بالذكر أن المنتخب الوطني لكرة القدم حاز على لقب بطولة كأس الخليج العربي لكرة القدم في أعوام 1979 ببغداد و1984 بمسقط و1988 بالرياض مع شيخ المدربين الراحل عمو بابا.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق