اخبار العراق الان

’’بايع ومخلص’’.. نائب عنه: الفتح حدد 9 شروط يجب توفرها برئيس الوزراء الجديد

بغداد اليوم _ بغداد

كشف النائب عن تحالف البناء، حامد الموسوي، اليوم الاثنين، عن تحديد إئتلاف الفتح بزعامة هادي العامري 9 شروط واجب توفرها شخصية رئيس مجلس الوزراء الجديد، مبيناً أن تحالفه طلب من الكتل السياسية تقديم مرشحين تنطبق عليهم هذه الشروط، فيما كشف عن نصيحة قُدمت سابقاً، إلى رئيس الحكومة المستقيل عادل عبد المهدي.

وقال الموسوي خلال استضافته في برنامج “وجهة نظر” الذي يقدمه الدكتور نبيل جاسم على قناة “دجلة” الفضائية، وتابعته “بغداد اليوم”، إن “مفردة الكتلة الأكبر استهلكت العراقيين والعملية السياسية، وهي كلمة مكروهة”، متهما ” من يدعي الوقوف مع مطالب المتظاهرين”، بأنه “يريد ان يجعلها ورقة ويفرضها على الكتل السياسية”.

وأضاف، ان “اتفاق الكتل السياسية في بيت زعيم تيار الحكمة عمار الحكيم قبل استقالة الحكومة تضمن انهاء عمل حكومة عبد المهدي خلال 45 يوما، والكرة الآن في ملعب القوى الشيعية وممثلي المحافظات”، مؤكداً بالقول: “مصرون على تمرير قانون الانتخابات الفردي الذي ارسلته الحكومة”.

وأشار إلى أن “الفتح والنصر والحكمة والقوى الكردية اجتمعوا اليوم باستثناء سائرون لبحث التطورات الجارية، وقد اتفق تحالف الفتح على المعايير الخاصة بتسمية رئيس الوزراء المقبل، واولها ان يكون مقبولاً من قبل المرجعية الدينية والشعب، وان يكون قوياً وحازماً وشجاعاً ومستقلاً وغير حزبي، إضافة إلى أن يكون ولائه للعراق وغير متأثر بالخارج او إقليم كردستان”.

وتابع، ان من ضمن الشروط الواجب توفرها في رئيس الوزراء الجديد هي أن “لا يفرط بحدود العراق، ولا يسمح بالتواجد الأجنبي، ويمتلك القدرة على إدارة البلد سياسياً واقتصادياً، وأن لا يكون عسكرياً او ممن اتهموا بالفساد، فضلا عن عدم كونه من القيادات السياسية الحالية أو السابقة، وأن يكون منسجماً مع القوات الأمنية وبالأخص الحشد الشعبي”.

ولفت النائب عن تحالف الفتح، إلى أن تحالفه ” طلب من القوى السياسية جميعاً تقديم مرشحين تنطبق عليهم هذه المعايير ومن بينهم سائرون”، مبينا في الوقت نفسه أن “ما يسرب من أسماء مرشحين لرئاسة الوزراء طرح إعلاميا فقط واغلب من ذكروا نفوا ترشحهم”، مشيراً إلى أن “هناك اتحادات ونقابات قدمت مرشحين لرئاسة الحكومة”.

ورأى أن “نسبة نجاح رئيس الوزراء المقبل لا تزيد عن 20% بسبب التركة والثقيلة، كما ان البرلمان غير مؤهل لتجاوز إخفاقات الماضي، وهو أفضل من البرلمانات السابقة بدليل تحرر الكثير من الأعضاء عن كتلهم”، عاداً أن “رئيس الوزراء يجب ان يكون (بايع ومخلص)، ويجب يرضي الداخل والخارج ممثلاً بامريكا”.

وحول رئيس مجلس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي، قال النائب حامد الموسوي، إن “عبد المهدي لم يستجب لتوجيهات المرجعية الخاصة بتقديم قتلة المتظاهرين، وقد دفع ثمناً باهضا بعقد صفقة القرن مع الصين، ونصحناه بان لا يعادي اميركا”، مشيراً إلى أن “هادي العامري زعيم تحالف الفتح يقود مفاوضات سبقت استقالة الحكومة ومستمرة حتى الان، لإنهاء الازمة الحالية”.

وقبل مجلس النواب، امس الأحد، استقالة رئيس مجلس الوزراء، عادل عبد المهدي، من منصبه، فيما فاتح رئيس الجمهورية، برهم صالح، بـتكليف رئيس جديد خلال 15 يوماً.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق