العراق اليوم

تيار الحكمة: الكتل السياسية تلقت درسا لن تنساه ابدا ولن تطالب بحكومة محاصصة

بغداد ـ الصباح الجديد:
كشف تيار الحكمة الوطني عن ملامح شكل الحكومة الجديدة بعد استقالة رئيس الوزراء، عادل عبد المهدي، مؤكدا ان أية كتلة سياسية لن تجرؤ على المطالبة بتشكيل الحكومة على وفق الاستحقاقات والمحاصصة.
وقال النائب عن التيار علي البديري،”: ان الكتل السياسية تلقت درسا لن تنساه أبدا خلال ما شهدته البلاد من تظاهرات كبيرة سقط خلالها مئات الشهداء والجرحى، ولن تتجرأ أية كتلة سياسية بالمطالبة بتشكيل الحكومة على وفق الاستحقاقات والمحاصصة، مبينا ان هناك شبه اتفاق على ان تتخلى جميع الكتل عن مكتسباتها الانتخابية في الحكومة الجديدة، على ان يحظى رئيس الوزراء الجديد برضا وقبول الشعب.
واضاف: ان الكتل السياسية تذهب باتجاه اختيار رئيس وزراء مستقل بنسبة مئة بالمئة، ولم يشغل أي منصب سياسي او لديه توجهات سياسية، ولم ينتمِ لأية جهة سياسية، وكذلك لم يشترك بالانتخابات بجميع الدورات السابقة. مؤكدا: هناك رغبة كبيرة بأن تكون هنالك انتخابات مبكرة، لكن المشكلة التي ستواجه هذا الموضوع هي قانون الانتخابات وقانون مجلس المفوضية وقانون مجلس النواب، فهذا يحتاج الى وقت .
واوضح: ان الحكومة الجديدة ستمهد لانتخابات مبكرة، وان هناك توجها بأن تكون الانتخابات المقبلة على وفق دوائر متعددة لأول مرة في تاريخ العراق، هذه الدوائر تحتاج الى ترتيب من قبل مجلس المفوضية الجديد الذي سيشكل من القضاة حصرا. مرجحا تشكيل الحكومة في غضون ايام او اسبوع.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق