اخبار العراق الان

رايتس ووتش : عمليات اختطاف مرتبطة بالاحتجاجات .. الحكومة مسؤولة أيا كان الفاعل

أعلنت منظمة “هيومن رايتس ووتش” حدوث عمليات اختطاف مرتبطة بمظاهرات بغداد، وحملت الحكومة العراقية المسؤولية أيا كانت الجهة التي تنفذ هذه العمليات ، ودعتها إلى التحرك سريعا ضد الانتهاكات.

وقالت المنظمة في تقرير لها ، يوم الاثنين ، إن سبعة أشخاص على الأقل، بينهم صبي عمره 16 عاما، فُقدوا من ساحة التحرير أو بالقرب منها منذ 7 أكتوبر/تشرين الاول الماضي أثناء مشاركتهم في المظاهرات المستمرة في العاصمة العراقية.

وأوضحت المنظمة أن خمسة أشخاص لا يزالون مفقودين حتى 2 ديسمبر/ كانون الاول ، وقالت عائلاتهم إنها زارت مراكز الشرطة والمقرات الحكومية طلبا للمعلومات دون جدوى ، وإن الحكومة لم تتخذ إجراءات ملموسة لمعرفة مواقع المفقودين.

وحول الجهات المسؤولة عن عمليات الاختطاف، أشارت المنظمة إلى أنه ليس واضحا إن كانت قوات الأمن الحكومية أو الجماعات المسلحة من يقوم بعمليات الاختطاف.

وأضافت المنظمة في تقريرها “في حالتين أخريين، اعتقلت قوات الأمن داعمَين للاحتجاجات واحتجزتهما تعسفا”.

وقالت سارة ليا ويتسن، مديرة قسم الشرق الأوسط في المنظمة: “سواء كانت الحكومة أو الجماعات المسلحة وراء عمليات الاختطاف في بغداد، تتحمل الحكومة مسؤولية الحفاظ على سلامة الناس من هذا الاستهداف”.

 وأكدت المنظمة أنها استطاعت الحصول على بعض المعلومات حول سبعة مختطفين ومعتقلَين اثنين. لكن في تسع حالات أخرى، قالت عائلات وأصدقاء ومحامو المختطَفين أو المحتجَزين أو المتظاهرين في بغداد وكربلاء والناصرية إنهم كانوا خائفين للغاية أو قلقين من عواقب تقديم المحتجَز للتفاصيل.

ودعت المنظمة الحكومة إلى ضمان تحقيق مستقل في جميع عمليات الاختطاف، والتحقيق مع المسؤولين عن الاحتجاز غير القانوني ومقاضاتهم، بما في ذلك قوات أمن الدولة والأفراد على السواء.

 

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق