العراق اليوم

الدكتور فاضل الجلبي في ذمة الخلود

الاخوات والاخوة الاعزاء
ببالغ الحزن والاسى والاسف علمت للتو برحيل اخونا الكبير واستاذنا القدير الدكتور فاضل الجلبي (ابو طليق). وابو طليق غني عن التعريف وخاصة لمن عمل في وزارة النفط وتابع القضايا النفطية منذ منتصف عقد ستينيات القرن الماضي.
وانني اتذكر بكل اعتزاز وتقدير موقفه المشرف تجاهي في ذلك الوقت؛ فبعد تخرجي من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية لجامعة بغداد عام 1967 قدمت في عام 1968 لبعثات وزارة النفط الى بريطانيا؛ وكان د. فاضل رئيس لجنة المقابلة وقد تم قبولي في حينه. ولكن تم عرقلة التحاقي بالبعثة (لانني كنت ممنوع من السفر بقرار من المجلس العرفي العسكري الاول عند محاكمة مجموعة شباب ومناضلي مدينة الناصرية بعد شباط الاسود عام 1963) وقد اصر د. فاضل على حقي في الالتحاق بالبعثة وتم ذلك في منتصف عام 1970 حيث التحقت بجامعة برمنكهام.
تكثف تواصلي مع الاخ ابو طليق عندما غادرت الولايات المتحدة الامريكية وطلبت اللجوء السياسي في النرويج عام 1989 وقد ساهمنا معا في العديد من المؤتمرات في اكستر ولندن وبغداد وقد تشرفت باستعراض كتابه القيم الاخير ونشرت الاستعراض في الدورية الاكاديمية الدولية ” المجلة الدولية للدراسات العراقية المعاصرة”  
وداعا، الى المجد والخلود، اخونا واستاذنا وعزيزنا دكتور فاضل
وارجو من السيدة ام طليق وطليق وجعفر وأيسر ودنيا وكافة العائلة والاقارب والاصدقاء تقبل خالص التعازي بهذا المصاب الاليم، داعيا من الله ان يسكنه فسيح جناته ويمنحكم الصبر والسلوان.
انا لله وانا اليه راجعون
احمد موسى جياد
النرويج
2 كانون اول 2019
 

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق