العراق اليوم

التربية تفتح تحقيقا بحادثة تعنيف معلمة لطالب ردد عبارة سلمية

بغداد/م.ا

علقت وزيرة التربية، سها العلي بك، الثلاثاء، على معاقبة تلميذ هتف بكلمة سلمية، مؤكدة أن المساس بأطفالنا خط أحمر وسنعاقب المقصرين.

وذكر المكتب الإعلامي لوزير التربية في بيان تلقته ( وكالة انباء الاعلام العراقي / )، أن الأخيرة وجهت المديرية العامة للإشراف التربوي بفتح تحقيق حول حادثة معاقبة التلميذ الذي يذكر كلمة سلمية.

وأشار البيان, الى أن الوزارة مستمرة بإعطاء التعليمات والتوجيهات التي تنبذ العنف ضد التلاميذ والطلبة وانهم الامانة التي حملتها الوزارة في اعناق الكوادر التعليمية والذين يعتبرون أولياء أمورهم داخل أسوار المدرسة.

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي، تداولت شريطا مصورا، يظهر معلمة، تجر طفلا من أذنه، لأنه هتف بعبارة سلمية، الامر الذي اثار امتعاض العديد، فيما طالبوا بمعاقبة المعلمة.

ت/م.م

اقرا الخبر ايضا من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق