العراق اليوم

من بوابة الكشف عن قتلة المتظاهرين.. تحذير نيابي من نوايا أميركية لإثارة الفتنة بالعراق

(بغداد اليوم) بغداد – اعتبر عضو لجنة الامن والدفاع النيابية، مهدي المولى، اليوم ‏الثلاثاء‏، 03‏ كانون الأول‏، 2019، مطالبات واشنطن المتكررة بالتحقيق عن قتلة المتظاهرين محاولة لـ’’اثارة الفتنة”.
وقال مولى في حديثه لـ (بغداد اليوم)، إن “تدخلات واشنطن بشأن التظاهرات ومطالبتها بالكشف عن قتلة المتظاهرين السلميين، محاولة لاثارة الفتة وليس حبا بالعراق”، مضيفا انه “لا توجد نية صادقة في مطالباتهم”.
ولفت ان “الجرحى والشهداء الذين ذهبوا ضحية التظاهرات كانوا من المتظاهرين والقوات الامنية ايضا”، مؤكدا ان “لجنة الامن والدفاع اكدت على الفصل بين المتظاهرين والمندسين”.
وأدانت واشنطن فجر ، الثلاثاء 3-12-2019، الاستخدام “المروع والشنيع” للقوة ضد المتظاهرين العراقيين في مدينة الناصرية.
وبحسب وكالة الصحافة الفرنسية (أ ف ب) فقد حثت الولايات المتحدة العراق على التحقيق في القتل “البغيض” للمتظاهرين، وأدانت ما وصفته بالقوة المفرطة في مدينة الناصرية الجنوبية المضطربة.
وقال ديفيد شينكر، أكبر دبلوماسي أمريكي مسؤول عن الشرق الأوسط: “إن استخدام القوة المفرطة خلال عطلة نهاية الأسبوع في الناصرية كان مروعًا ومكروهًا”.
وقال “ندعو الحكومة العراقية للتحقيق مع من يحاولون إسكات المحتجين المسالمين بوحشية ومحاسبتهم.”
وأصدرت محكمة استئناف واسط، الأحد، أول حكم بالإعدام ضد ضابط عراقي، وحكم بالسجن لمدة 7 سنوات ضد ضابط آخر، لإدانتهم بقتل المتظاهرين في محافظة واسط، خلال الاحتجاجات التي يشهدها العراق منذ مطلع تشرين الأول الماضي.
وقال مصدر قضائي إن “محكمة استئناف واسط تحكم الإعدام على ضابط وبالسجن 7 سنوات بحق آخر بتهم قتل المتظاهرين في التظاهرات السلمية في محافظة واسط”.
وقالت ممثلة واشنطن في مجلس الامن الدولي كيلي كرافت اليوم ، الثلاثاء 3-12-2019، ان العراقيين بمختلف دياناتهم خرجوا للتظاهر ودعوا لايجاد وطن خال من الفساد.
وأضافj كرافت خلال جلسة مجلس الامن الخاصة بالعراق، ان “العالم في الوقت الأخير شهد كيف عبر العراقيون عن رغبتهم بأمة من دون فساد وتدخل خارجي وتوفير الخدمات”، مضيفة “ندعم سعي العراق لإطلاق إصلاحات انتخابية واقتصادية وتحسين الخدمات العامة “.
وتابعت ان “المسؤولية الأساسية تقع على عاتق الدولة في حماية ممثليها “، مشيرة الى ان “هناك تكليفات اممية بإجراء حوار مجتمعي جامع في العراق وهي تمثل خارطة طريق”.
وعن ما يتعرض له المتظاهرون في بغداد وبقية المحافظات الأخرى، قالت كرافت “نشعر بالقلق لاستخدام (قوة فتاكة) ضد المتظاهرين، وندين العنف الذي حل في التظاهرات وندعو الحكومة الى اعلى درجات ضبط النفس “.
وأكدت ان “جيران العراق لا يجب ان يتدخلوا في شؤونه الداخلية “.
وطالبت “قادة العراق بالنظر في خارطة الطريق التي طرحتها بلاسخارات “، مبينة انها “سيبذلون كل الجهود الممكنة لمساعدة العراق”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق