اخبار العراق الان

الشابندر يتحدث عن تطورات مقبلة بساحات الاحتجاج تنهي ’’المشروع الإسرائيلي – الأمريكي’’ في العراق

بغداد اليوم
مصدر الخبر / بغداد اليوم

بغداد اليوم _ بغداد 

قال السياسي العراقي، عزت الشابندر، اليوم الخميس، إن التطورات الجديدة التي طرأت على ساحات التظاهر، هي بداية النهاية للمشروع الإسرائيلي الأمريكي في البلاد.

وذكر الشابندر، في تغريدة على حسابه الشخصي بموقع “تويتر”، أن “‏التطورات الجديدة التي طرأت وستطرأ على ساحات التظاهر، هي بداية النهاية للمشروع الاسرائيلي الامريكي الذي رُسِم للعراق”.

وأضاف: “نعم خَسِرت امريكا ولكن لم يربح العراق.. نعم خَسِر عملاء اميركا في العراق، لكن لم يربح اصحاب الحقوق من الفقراء وضحايا الطبقة السياسية الفاسدة”.

وكان المرجع الديني الشيعي كاظم الحائري، قد أصدر اليوم الخميس، بياناً بشأن الاحداث الجارية في العراق، فيما حذر من “توقف العملية السياسية وحصول فراغ سياسي في العراق وإدخال البلد في فوضى يتمناها العدو ويخشاها الصديق”.

وعلق حزب الدعوة الاسلامية، اليوم الخميس، على التظاهرات التي نظمت اليوم، وفيما دعا الجماهير الى الاستمرار بالمشاركة الواسعة، طالب القوى السياسية كافةً بالاستعجال في اختيار رئيس وزراء كفوء وقادر ومقبول سياسيا وشعبيا لتشكيل حكومة.

وقال الدعوة في بيان: “زحفت الجماهير المؤيدة للمرجعية الدينية العليا والتظاهرات السلمية الإصلاحية الى ساحة التحرير ببغداد وهي تصدح بالشعارات التي تدعم التغيير والتجديد ومحاربة الفساد، وتندد بالتخريب والمندسين، وتؤيد المطالَب المشروعة للمتظاهرين في الوسط والجنوب، وتؤكد على ان الاصلاح مهمة وطنية داخلية تنهض بها قوى الشعب بكل شرائحه وقواه السياسية والاجتماعية والعشائرية وبتوجيه ورعاية من المرجعية الدينية العليا وتعاون كل الخيرين من أبناء هذا الوطن الحبيب، وتظافر جهودهم”.

وأضاف: “اننا ندعو جماهيرنا وأنصارنا الى المشاركة الفاعلة والواسعة في هذه التظاهرات السلمية، التي تعبر عن آمال وتطلعات شعبنا في العدالة الاجتماعية والعيش بكرامة والتمتع بخيراته والتنعم بأفضل الخدمات”، مبينا أن “حزب الدعوة الاسلامية يحيي عشائرنا الغيورة ومبادرتها التي درأت انفجار بركان الدم، بصولتها الشجاعة التي استحضرت من خلالها تاريخها المجيد وقيمها الأصلية، ونزلت الميدان بقوة واستطاعت ان تفصل بين السلميين والمندسين، وحافظت على السلم الأهلي والاستقرار في المدن والمحافظات”.

وانطلقت صباح اليوم الخميس (05 كانون الأول 2019)، تظاهرة حاشد في منطقة شارع فلسطين، شرقي بغداد للمطالبة بطرد المخربين عن التظاهرات، فيما زحف المتظاهرون باتجاه ساحة التحرير.

وقال مراسل (بغداد اليوم)، إن المئات من المتظاهرين انطلقوا من شارع فلسطين باتجاه ساحة التحرير رافعين شعارات تهدف لطرد المخربين من التظاهرات.

وأضاف مراسلنا، أن هذه التظاهرات جاءت تلبية لدعم خطاب المرجعية الذي طالبت فيه المتظاهرين لطرد وفرز المندسين عن المتظاهرين السلميين وفقاً لمن رعاها.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بغداد اليوم

بغداد اليوم

أضف تعليقـك