اخبار العراق الان

علاوي : العملية السياسية في واد والشعب في واد آخر

باسنيوز Basnews
مصدر الخبر / باسنيوز Basnews

قال رئيس الوزراء العراقي الأسبق، إياد علاوي، اليوم الجمعة، إن الصمت السياسي تجاه طعن المحتجين بالسكاكين يشجع على الجرائم أكثر.

بيان صحفي ، نقل عن علاوي ، قوله أن “حالات الطعن التي تعرض لها المحتجون السلميون في ساحة التحرير أمس الخميس، هي اعتداءات تؤكد استمرار جرائم استهدافهم بالقنابل الدخانية والرصاص الحي”.

مضيفاً أن ” الصمت محرج ومخجل للعملية السياسية التي أصبحت في واد وشعبنا الكريم في واد آخر، وأن هذا الصمت سيشجع أولئك المخربين على تكرار جرائمهم باستهداف المتظاهرين والمعتصمين”.

وتساءل علاوي ، بالقول “من يقف وراء هؤلاء ومن يوفر لهم الدعم والمساندة وما هي الرسالة التي يراد إيصالها عبر تلك الجريمة؟”، داعيا “الأجهزة الأمنية إلى تحمل مسؤولياتها الكاملة في توفير الحماية للتظاهرات والمتظاهرين”.

وكان نحو 20 محتجا تعرضوا ، أمس الخميس ، للطعن على أيدي “مجهولين” في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد.

وتحدث نشطاء في التظاهرات عن دخول مجموعة أشخاص يحملون السلاح الأبيض إلى صفوف المحتجين وشروعهم في طعن مجموعة من المتظاهرين في الساحة.

 

 

 

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

باسنيوز Basnews

باسنيوز Basnews

أضف تعليقـك