العراق اليوم

منظمة للمكفوفين تطالب بدعم مشاريعها التربوية

شبكة بوك ميديا PukMedia

في بادرة تربوية ودعما لشريحة ذوي الاحتياجات الخاصة في اقليم كوردستان طالبت منظمة التربية الحديثة الحكومة والشركات والمؤسسات الاهلية الى تقديم دعم مالي الى بناء مراكز تأهيلية لذدي الاحتياجات الخاصة ومنها المكفوفين ليأخذو دورهم في المجتمع أسوة بالاخرين .

تقول مديرة منظمة التربية الحديثة شيلان حسن” وطبقا للأحصاءات الرسمية فان عدد المكفوفين بلغ أكثر من 50 ألفا في عموم الأقليم من بينهم ستة آلاف كفيف في محافظة السليمانية وحدها،وهو عدد كبير ويحتاج الى دعم واهتمام من قبل كل المؤسسات الحكومية والمجتمعية لانهم شريحة مهمة بالمجتمع ويحتاج الى الاندماج مع الاخرين ولا يكونو معزولين عن العالم الحالي .” وتتابع حسن حديثها” بدئنا بمشروع المكتبات التعليمة لهدف ايصال العلم والتعلم للمكفيفين عن طريق البرايل المخصصة للقراءة وهي نوعان القديم والجديد ونحتاج الى الحديث والمتطور حتى نستطيع فتح دورات وان نواكب مسيرة العالم الحديث واخذ المعلومة الجديدة وهذا يحتاج الى دعم الحكومة , ومع الاسف الحكومة العراقية لم توقع معاهدة مراكش في المغرب التي تعني بالمكفوفين في العالم وتدعمهم لوجستيا بانتاج الكتب المعدة خاصة بالأشخاص المكفوفين اوالمصابين باعاقات بصرية ونقلها دوليا, وهو ما ادى الى توقف الخدمات المقدمة الى هذه الشريحة المهمة.” وتضيف”المشروع  الاولي كان القسم الخاص لمكتبة الكفوفين التي افتتحت في جناح المكتبة العامة في السليمانية وسيستمر المشروع الى محافظة دهوك واربيل وحلبجة وهناك مشروع جديد ستقدمة المنظمة ويحتاج الى دعم كل الشرائح الحكومية والاهلية وهو مشروع كافتريا خاصة للمكفوفين وفيها كل مستلزمات الترفية والتعليم وخاصة العاب الشطرنج  لما فيها من تنمية افكار المكفوفين بطرق سهلة وحديثة.”  

من جانبه اشار مدير معهد النور للمكفوفين مريوان علي ” معهد النور مخصص للمكفوفين وضعاف البصر ويشارك في المعهد هذه العام 13 طالبا من مختلف الاعمار وياخذون طرق تعليمية وتدريسية عن طريق البرايل وهي الوسيلة التي يستخدمها المكفوفون في القراءة والكتابة, نحتاج الى تطوير المعهد بوسائل حديثة واجهزة بريل حديث حتى نستطيع ان نقدم لهم مفاهيم وتعاليم جديدة من خلال التطوير في تقنيات الحاسوب، الذي يحوّل الكتابة العادية إلى طريقة برايل على أسطر إلكترونية من خلال برنامج قارئ الشاشة “فيرجو”، بحيث يستطيع الكفيف قراءة ما يعرضه من معلومات ومعارف بسهولة تامة.” ويتابع ” نحتاج الى دعم الحكومة العراقية وحكومة الاقليم بتجهيز المعهد بطابعات وحاسبات حديثة لنستطيع افتتاح دورات للتعليم وبناء جيل جديد منفتح للعالم الخارجي.”

 

PUKmedia / عدنان الجاف / السليمانية

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

شبكة بوك ميديا PukMedia

شبكة بوك ميديا PukMedia

أضف تعليقـك