اخبار العراق الان

سفراء بريطانيا وفرنسا وألمانيا يطالبون القائد العام بضمان حماية المتظاهرين

راديو المربد
مصدر الخبر / راديو المربد

طالب سفراء بريطانيا وفرنسا وألمانيا في العراق، رئيس
الوزراء المستقل، عادل عبدالمهدي بصفته القائد العام للقوات المسلحة، بحماية المتظاهرين
ومحاسبة جميع المسؤولين عن عمليات القتل، مشيرين إلى ضرورة ” عدم تواجد اي فصيل
مسلح للعمل خارج سيطرة الدولة”.

وجاء في بيان نشرته السفارة الفرنسية على موقعها في
“تويتر” اطلع عليه المربد، إن “سفراء بريطانيا، فرنسا، وألمانيا التقوا
اليوم مع رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي”.

 وأضاف البيان
أن “السفراء ادانوا قتل المتظاهرين العراقيين السلميين الحاصل منذ الأول من تشرين
الأول، بضمنهم قتل خمسة وعشرون متظاهرا في بغداد يوم الجمعة الماضية”، مطالبين
“رئيس الوزراء، باعتباره القائد العام للقوات المسلحة، ولحين تسلم رئيس وزراء
جديد لهذا المنصب، بضمان حماية المتظاهرين واجراء التحقيقات اللازمة بصورة عاجلة ومحاسبة
جميع المسؤولين عن عمليات القتل”.

وأكد السفراء بحسب البيان على “عدم السماح لأي فصيل
مسلح للعمل خارج سيطرة الدولة”، كما حث “السفراء الحكومة العراقية على
ضمان تنفيذ القرار الذي اتخذته حديثا بإعطاء أوامر لقوات الحشد الشعبي بعدم التواجد
قرب مواقع الاحتجاج، وأيضا بمحاسبة أولئك الذين يخرقون هذا القرار”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

راديو المربد

راديو المربد

أضف تعليقـك