اخبار العراق الان

2892 إيزيدياً ما يزالون في عداد المفقودين

جريدة المدى
مصدر الخبر / جريدة المدى

 متابعة/ المدى

بعد اختطافها من قبل مسلحي تنظيم داعش لمدة خمس سنوات، تم تحرير شابة إزيدية وتمكنت من العودة لأحضان عائلتها المشتتة، فيما لا يزال والدها وأحد أخوتها مختطفين لدى التنظيم دون معرفة شيء عن مصيرهما، بينما تقيم والدتها وأربع من أخواتها مع أخيها في ألمانيا.

وبقيت رنا نواف تحت قبضة داعش لمدة 5 سنوات وأربعة أشهر بعد أن اختطفها المسلحون حينما كانت لا تتجاوز من العمر 15 عاما، وبقيت محتجزة في منزل أحد العناصر في مدينة منبج.

رنا من قرية تل قصب في سنجار، وبحكم شتات عائلتها فإنها تقيم لدى عمها بمخيم خانكي في محافظة دهوك. 

عبد الله شريم، وهو عم رنا أدى دوراً كبيراً في تحريرها، ويقول إنهم كانوا يسمعون الكثير من الأخبار السيئة منذ 2014 من قبيل مقتل رنا بقصف جوي، وما زال الخوف ينتابهم حول مصير بقية أفراد الأسرة المختطفين.

وتقول رنا إنها مرت بكوباني والقامشلي في طريق العودة إلى دهوك، وإن الاشتباكات المسلحة كانت تدور في المنطقة الممتدة من الباغوز إلى منبج خلال عودتها، مشيرةً إلى أن “المهربين تقاضوا مبالغ مالية لقاء إيصالها”.

وبحسب بيانات مكتب تحرير المختطفين، فإنه تم حتى الآن تحرير 3525 ايزيديا من مجموع 6417 شخصاً اختطفهم داعش عام 2014، فيما لا تزال الجهود مستمرة لتحرير من تبقى من الإزيديين بقبضة داعش.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

جريدة المدى

جريدة المدى

أضف تعليقـك