اخبار العراق الان

الإمارات وأوزبكستان تحضران الأولمبي للنهائيات الآسيوية

جريدة المدى
مصدر الخبر / جريدة المدى

 مهند جعاز خارج أجندة شهد في تايلاند

 بغداد / حيدر مدلول

اتفق اتحاد كرة القدم مع نظيره الإماراتي والأوزبكي على إقامة مباراتين وديتين دوليتين بين منتخبنا الأولمبي لكرة القدم مع المنتخبين الاولمبين الإماراتي والأوزبكي في مدينة عجمان

ضمن معسكره التدريبي الذي أنطلق منذ يوم أمس الأثنين الذي يستمر لغاية يوم السادس والعشرين من شهر كانون الأول الجاري في إطار تحضيراته النهائية لخوض منافسات بطولة كأس آسيا تحت 23 عاماً لكرة القدم التي ستجري في تايلاند خلال الفترة من الثامن ولغاية السادس والعشرين من شهر كانون الثاني المقبل المؤهلة الى مسابقة كرة القدم بدورة الألعاب الاولمبية الصيفية التي تحتضنها العاصمة اليابانية طوكيو في صيف عام 2020 .

وقال مدرب حراس مرمى المنتخب الاولمبي لكرة القدم د. عبد الكريم ناعم في حديث خص به (المدى ): إن مباراتي الإمارات وأوزبكستان اللتين ستقامان يومي السابع عشر والخامس والعشرين من شهر كانون الأول الجاري تعتبران في غاية الأهمية للمنتخب الاولمبي لكرة القدم حيث يعول عليها المدير الفني عبد الغني شهد كثيراً لكونهما ستعطيان الرؤية الكاملة في اختيار القائمة النهائية المكونة من 23 لاعباً التي ستلعب في النهائيات القارية من بين القائمة الاولية المكونة من 50 لاعباً التي تم اعتمادها بصورة رسمية من قبل اللجنة المنظمة الى جانب قوائم المنتخبات الخمسة عشر الأخرى ( كوريا الجنوبية والصين وفيتنام والإمارات والأردن وكوريا الشمالية وقطر واليابان والسعودية وسوريا وأوزبكستان وتايلاند والبحرين وأستراليا وإيران )فضلاً على التعرف على نقاط القوة والخلل والضعف التي قد تظهر في عدد من الخطوط من أجل معالجتها بصورة سريعة خلال الفترة المقبلة حتى لا يتم تكرارها في منافسات الدور الأول فضلاً على الاستفادة القصوى من الاحتكاك بالمنتخبين الإماراتي والأوزبكي الذين يتشابهين في أسلوب لعبهما مع أسلوب لعب المنتخبين الاسترالي والبحريني حيث سنواجهما ضمن الجولتين الأولى والثانية لحساب المجموعة الأولى التي تضم الى جانبهما منتخب تايلاند المنظم للبطولة .

وأضاف إن وفد المنتخب الاولمبي لكرة القدم الذي يترأسه يحيى زغير عضو اتحاد كرة القدم سيغادر الى العاصمة التايلاندية بانكوك بعد انتهاء معسكره في مدينة عجمان الإماراتية لإقامة معسكر تدريبي هناك سيكون الأخير حسب البرنامج الفني الذي تم وضعه من قبل الملاك التدريبي للمنتخب حيث سنجري هناك اتصالات حثيثة مع عدد من وفود المنتخبات الاولمبية لكرة القدم من المجموعات الثلاث الأخرى التي تقيم هناك معسكرات تدريبية أملا في التوصل معها في خوض مباراتين تجريبيتين على الأقل هناك من أجل وضع اللمسات الأخيرة على القائمة الرئيسة المكونة من 11 لاعباً التي ستخوض مباريات الدور الأول من النسخة الحالية من بطولة كأس آسيا تحت 23 عاماً لكرة القدم 2020 الى جانب رفع معدل درجة اللياقة البدنية والفنية لجميع اللاعبين فضلاً على التعود على الأجواء هناك التي تتسم بارتفاع الرطوبة في مثل هذه الفترة من الزمن رغم سقوط الأمطار في تايلاند .

وأشارناعم الى أن اللاعبين (علاء عباس وميثم جبار وصفاء هادي ومحمد علي عبود ومصطفى محمد جبر ) ضمن القائمة النهائية للمنتخب الاولمبي لكرة القدم وننتظر رد ادارة نادي الدحيل القطري بخصوص أمر المهاجم مهند علي كاظم الذي أعرب عن رغبته الجامحة في التواجد ضمن كتيبة المدرب عبد الغني شهد موضحاً أن اللاعب مهند جعاز سيكون خارج أجندة الملاك التدريبي في البطولة لعدم تمكنا من إدراجه ضمن قائمة الخمسين اسماً نتيجة لعدم اكتمال أوراقه الرسمية من قبل الجهات الحكومية في حين مازال اتحاد كرة القدم بانتظار وصول الإشعار الرسمي من الاتحاد المغربي لكرة القدم الذي سيتم بموجبه نقل سجله كلاعب الى سجلات اتحاد الكرة لكي يسمح له بصورة رسمية تمثيل المنتخبات الوطنية العراقية خلال الفترة المقبلة .

وأوضح إن هؤلاء اللاعبين المشارلهم أعلاه سيكونون من أبرز الاسلحة التي سيحشدها المدير الفني عبد الغني شهد لخوض منافسات الدور الأول وخاصة في المباراة الافتتاحية التي ستجري أمام المنتخب الاسترالي في الساعة الواحدة والربع ظهر يوم الثامن من شهر كانون الثاني المقبل على ملعب تاماسات بمدينة براثو مثاني التايلاندية في قمة آسيوية ملتهبة حيث نسعى الى حصد نقاطها الثلاث برغم صعوبتها لكون الكنغارو صعب المراس يضم في صفوفه أكثر من أربعة لاعبين من صفوف المنتخب الاول ويتولى الاشراف على تدريبه غراهام أرنولد وأستطعنا أن نملك عنه معلومات جيدة نظراً لكون كان تحت رصد الملاك التدريبي للمنتخب والمحلل الفني علي النعيمي الذين حضروا مباراتيه أمام منتخب اكاديمية اسباير القطري والمنتخب الاولمبي الإيراني في معسكره التدريبي خلال شهر تشرين الأول الماضي بالعاصمة القطرية الدوحة .

وتابع مدرب حراس مرمى المنتخب الأولمبي لكرة القدم حديثه :إن المباراة الثانية ستكون في الساعة الواحدة والربع ظهر يوم الحادي عشر أمام المنتخب البحريني الشقيق الذي يضم أكثر من سبعة لاعبين من المنتخب الأول الذي توج بطلاً للنسخة الرابعة والعشرين من بطولة كأس الخليج العربي لكرة القدم التي أختتمت أول أمس الاحد بقطر وسيتولى البرتغالي هيليو سوزا رئاسة ملاكه التدريبي بمواجهة خليجية نارية نطمح فيها الى نيل فوز غال منها لكي نضع قدم لنا ضمن دور ربع النهائي من البطولة قبل أن نختتم مشوارنا أمام المنتخب التايلاندي في الساعة الرابعة والربع عصر يوم الرابع عشر من الشهر ذاته على ملعب راجا مانغالا بالعاصمة بانكوك في مهمة نسعى فيها الى تحقيق نتيجة إيجابية من أجل تصدر المجموعة الأولى التي على ضوئها سنلعب مع ثاني المجموعة الثانية التي تضم منتخبات قطر واليابان والسعودية وسوريا .

وختم ناعم : إن الملاك التدريبي للمنتخب الاولمبي بقيادة عبد الغني شهد واللاعبين عازمون رغم الصعوبات التي واجهتهم في مرحلة الإعداد على المنافسة بقوة خلال الأدوار النهائيات الآسيوية وخاصة في دور المجموعات من أجل حجز إحدى تذاكر التأهل الثلاث المخصصة للقارة الى مسابقة كرة القدم بدورة الألعاب الاولمبية الصيفية في العاصمة اليابانية طوكيو من أجل تكرار الإنجاز الذي تحقق في بطولة الدوحة عام 2016 الذي حجز العراق مكاناً له الى جانب منتخبي كوريا الجنوبية واليابان في مسابقة كرة القدم بدورة الألعاب الاولمبية الماضية التي جرت في مدينة ري ودي جانيرو البرازيلية صيف العام ذاته .

وكان المنتخب الاولمبي لكرة القدم قد أستطاع التأهل الى بطولة كأس آسيا تحت 23 عاماً لكرة القدم 2020 بعد تصدره ترتيب فرق المجموعة الثالثة برصيد 7 نقاط خلال التصفيات الأولية التي جرت خلال المدة من العشرين ولغاية الرابع والعشرين من شهر آذار الماضي بالعاصمة الإيرانية طهران .

وفي تطور لاحق تسلم اتحاد كرة القدم أشعاراً رسمياً من لجنة الحكام في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بأعتماد الحكمين الدوليين العراقيين علي صباح ومهند قاسم ضمن الطواقم التحكيمية القارية التي ستدير منافسات النهائيات الآسيوية للمنتخبات القارية التي ستقام بالعاصمة التايلاندية بانكوك خلال المدة من الثامن ولغاية السادس والعشرين من شهر كانون الثاني 2020 .

وقال الأمين المالي للجنة الحكام في اتحاد كرة القدم لؤي صبحي للمدى : إنه تم أشعار الحكمين علي صباح ومهند قاسم بالواجب الآسيوي الجديد لهم أمس الاثنين والذي يأتي استكمالاً للمهمات التي عهدت إليهما خلال العام الجاري سواء كانت على صعيد بطولة كأس آسيا لكرة القدم 2019 وأدوار دوري أبطال آسيا لكرة القدم للموسم 2018-2019 وكذلك بطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم 2019 والجولات الستة الماضية من منافسات الدور الثاني للتصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة لمونديال قطر 2022 والنسخة الثامنة عشرة من بطولة كأس الأمم الآسيوية لكرة القدم بالصين وكذلك بطولة كأس الخليج العربي الرابعة والعشرين لكرة القدم .

وأضاف إن الصفارة العراقية تحتل مكانة متميزة على صعيد الخارطة الآسيوية بعد النجاحات التي حققتها خلال الأعوام الأخيرة والتي نطمح لها بالتواجد في بطولة كأس العالم لكرة القدم المقبلة التي تضيفها العاصمة القطرية الدوحة في أواخر عام 2022 وهو حق طبيعي لها لكونها تمتلك مجموعة متميزة من الحكام يقف في مقدمتهم علي صباح ومهند قاسم الذين يعتبرون من أبرز حكام النخبة في القارة الصفراء منذ عدة سنوات بشهادة لجنة الحكام التابعة الى الاتحاد الاسيوي لكرة القدم ومقيميها .

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

جريدة المدى

جريدة المدى

أضف تعليقـك