اخبار العراق الان

معتصمون بالبصرة يهددون بإيقاف تصدير النفط في حال تسمية ’’السوداني’’ أو ’’العيداني’’ رئيساً للوزراء

بغداد اليوم
مصدر الخبر / بغداد اليوم

بغداد اليوم-متابعة

هدد منسق خيام الاعتصام المركزي في محافظة البصرة، ابو علي المالكي، السبت (14 كانون الأول 2019) مما وصفه بـ”محاولات” تمرير محافظ البصرة أسعد العيداني و وزير العمل السابق، محمد شياع السوداني لمنصب رئاسة الوزراء.

وقال المالكي لـ (بغداد اليوم) إن “معتصمي البصرة قرروا نقل خيام الاعتصام أمام مواقع تصدير النفط في حال تمرير السوداني او العيداني”.

وحذر “مما وصفه بسيناريو إعادة حزب الدعوة الاسلامية إلى منظومة الحكم مجددا بعد أن رفضت الجماهير أي مرشح حزبي”.

وكشف عن “اجتماعات جرت بين متظاهري البصرة والمعتصمين في الاقضية والنواحي خرج بنتيجة واحدة وهي تصعيد الاحتجاجات وايقاف عمليات تصدير النفط والحركة التجارية في الموانئ كافة في حال الالتفاف على إرادة الشعب”.

وفي وقت سابق من اليوم، ردد العشرات من متظاهري محافظة البصرة، هتافات رافضة لترشيح وزير العمل السابق، محمد شياع السوداني، ومحافظ البصرة، أسعد العيداني، لمنصب رئاسة الوزراء، بديلا عن المستقيل عادل عبد المهدي.

ووفقا لشريط مصور، حصلت (بغداد اليوم)، على نسخة منه، ردد العشرات من المتظاهرين هتافَ: “لا عيداني ولا سوداني صحنا ونادينا.. واليركب (الذي يركب) موجتنا يريد نفكس (نسمل) له عينه”.

وفي غضون اليومين الماضيين، تداولت وسائل اعلام ومنصات التواصل الاجتماعي، اسم وزير العمل السابق، محمد شياع السوداني، بوصفه مرشحا طرحته الكتل السياسية لرئاسة الوزراء بديلاً عن المستقيل عادل عبد المهدي.

وأعلن محمد شياع السوداني، الجمعة (13 كانون الأول 2019) استقالته من حزب الدعوة الاسلامية رسمياً، فيما شدد قائلاً: “إني لست مرشحا عن أي حزب، العراق انتمائي أولاً”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بغداد اليوم

بغداد اليوم

أضف تعليقـك