اخبار الاقتصاد

الصناعة والمعادن تواصل أعمال تجهيز المحطات الكهربائية في عموم البلاد

جريدة الزوراء
مصدر الخبر / جريدة الزوراء

بغداد/ الزوراء
أبرمـت شركة الفرات العامة للصناعات الكيمياوية والمبيدات، إحدى شركات وزارة الصناعة والمعادن، عقداً مع الشركة العامة لإنتاج الطاقة الكهربائية في الفرات الاوسط لتجهيزها بكمية (270) طن من مادة حامض الكبريتيك المركز. من جهتها، نفـذت الشركـة العامة للفحص والتأهيل الهندسي أعمال تشغيل المحول المساعد (5kv6.6kv) للوحدة رقم (9) العائدة لمحطة كهرباء القدس.
وأشـار مدير عام الشركة، المهندس علي قاسم الشمري، في تصريح للمكتب الاعلامي في الوزارة تابعته «الزوراء» الى: ان شركته باشرت بتنفيذ عقدها المبرم مع الشركة العامة لإنتاج الطاقة الكهربائية في الفرات الاوسط على شكل دفعات واصلة الى مخازن الاخيرة وحسب طاقتها الاستيعابية بواسطة عجلات الشركة المتخصصة بنقل المواد الكيمياوية ضمن المواصفة المطلوبة والمحددة وفق العقد».
مؤكداً «ان الشركة حريصة على تجهيز المحطات الكهربائية في عموم البلاد لديمومة واستمرار عملها في تجهيز الطاقة الكهربائية».
من جهتها، نفـذت الشركـة العامة للفحص والتأهيل الهندسي، إحدى شركات وزارة الصناعة والمعادن، أعمال تشغيل المحول المساعد (5kv6.6kv) للوحدة رقم (9) العائدة لمحطة كهرباء القدس.
وقال مدير عام الشركة، السيد علاء الدين عبد الحسين علي، في تصريح للمكتب الإعلامي في الوزارة تابعته «الزوراء» : إن كوادر الشركة في شعبة الموازنة بقسم هندسة الإنتاج قامت بتشغيل المحول المساعد (5kv6.6kv) للوحدة رقم (9) العائدة لمحطة كهرباء القدس بموجب العقد الموقع مع الشركة العامة لإنتاج الطاقة الكهربائية/ المنطقة الوسطى الخاص بتصليح وإبدال ملفات المحول العاطلة وتشغيلها.
مبيناً: أن الكوادر العاملة نفذت مهام العقد والمتابعات الادارية اللازمة وصولاً الى الانجاز النهائي وتشغيل المحول بنجاح والتأكد من جاهزية المحول لإدخاله إلى كامل الحمل.
لافتاً إلى: ان الشركة قامت بنقل المحول من محطة القدس إلى مقر الشركة العامة للفحص والتأهيل الهندسي وأجريت عليها عمليات الإصلاح والتشغيل والصيانة للملفات والأجزاء المطلوبة وإرجاعها إلى موقعها في المحطة وإجراء كل العمليات اللازمة بما يلبي رغبة زبائن الشركة مع جودة الخدمات والإعمال المقدمة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

جريدة الزوراء

جريدة الزوراء

أضف تعليقـك