اخبار العراق الان

نائب يطالب الحكومة العراقية بمنع الفصائل من ’’الثأر’’ ويحذر من رد اميركي قوي

بغداد اليوم
مصدر الخبر / بغداد اليوم

بغداد اليوم- بغداد

طالب النائب عن تحالف القوى، فالح العيساوي، الأربعاء (09 كانون الثاني 2020)، الحكومة العراقية بمنع اية ردات فعل لضرب القواعد الامريكية في العراق، بهدف الثأر لنائب رئيس هيأة الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس، الذي اغتيل بضربة امريكية بالقرب من مطار بغداد، محذرا من ادخال العراق بأسوء مرحلة في تأريخه السياسي.

وقال العيساوي لـ(بغداد اليوم)، إن “أي هجوم عراقي على القوات الأمريكية كرد على اغتيال أبو مهدي المهندس، فسيرد عليه امريكياً، ما قد يدخل العراق في المزيد من الخسائر، وبأسوء مرحلة في تأريخه السياسي”.

وأضاف أن “الحكومة العراقية مطالبة بالتصدي لمنع وقوع كوارث جديدة على العراق”، مشددا على “ضرورة ان يبتعد العراق عن سياسة المحاور التي بدورها تزيد من تعقيد مشهده الأمني”.

ودعت كتائب حزب الله، الاربعاء 8 كانون الثاني 2020،  الى تجنب ما وصفته ’’الانفعالات’’ لتحقيق هدف طرد القوات الاميركية.

وقالت الكتائب في بيان، إن “حسابات الرد على العدو باتت اليوم أكثر إلحاحا وتعقيدا، لذا يجب على العراقيين العمل بتوقيتات دقيقة لا تترك ثغرات تخدم الأعداء، ويجب في الوقت عينه العمل بجد على حشد الزخم الجماهيري وإدامته، والحفاظ على تكاتف القوى الوطنية والجهادية، ودعم الأحرار في الحكومة والبرلمان لاسترداد الحقوق الوطنية”.

وأضافت، “وفي خضم هذه الظروف لابد من تجب الانفعالات، لتحقيق أفضل النتائج المرجوة: وفي مقدمتها طرد العدو الأمريكي وأتباعه ذليلين، مهانين منكسرين من أرض عراقنا العزيز، وكما عهدنا شعبنا الأبي، نجدد له تأكيدنا على حفظ سيادة البلاد، ودماء أبنائه العراقيين، وسلامة قواته الأمنية”.

واعلنت ايران اليوم قصف قواعد تتواجد فيها قوات اميركية في العراق رداً على اغتيال قائد فيلق القدس الايراني السابق قاسم سليماني.

وأصدرت خلية الإعلام الأمني، بياناً بشأن القصف الإيراني على قاعدة عين الأسد، في محافظة الانبار، وأربيل.

وذكرت الخلية، في بيان، تلقته (بغداد اليوم)، إن “العراق تعرض من الساعة 0145 ولغاية الساعة 0215 فجر يوم 8 كانون الثاني 2020، الى قصف بـ22 صاروخا”.

وأوضحت: “وقد سقط 17 صاروخاً منها على قاعدة عين الأسد الجوية من ضمنها صاروخان لم ينفجرا في منطقة حيطان غرب مدينة هيت”، مضيفة “و5 صواريخ على مدينة أربيل”.

وأشارت الى أن جميع الصواريخ “سقطت على مقرات التحالف”، منبهة الى انها “لم تسجل أي خسائر ضمن القوات العراقية”.

واعلنت إيران، فجر اليوم، استهداف قاعدة عين الاسد التي تتواجد فيها قوات امريكية، في محافظة الانبار، غربي العراق، بصواريخ باليستية، وذلك انتقاماً لاغتيال قائد فيلق القدس الايراني، قاسم سليماني.

وذكر بيان ايراني، اطلعت عليه (بغداد اليوم)، أنه “خلال عملية ناجحة تسمى عملية الشهيد سليماني، قام المحاربون الشجعان في سلاح الجو في الحرس الثوري الإيراني بضرب غارة جوية إرهابية واحتلالية تدعى عين الأسد”.

واضاف البيان: “نحن نحذر الشيطان الأكبر، النظام الأمريكي الشرير والمتغطرس، من أن أي تداعيات أو أي حراك وعدوان سيواجهون ردود أفعال أكثر إيلامًا وسحقًا”.

وتابع: “سيتم تحذير الحكومات المتحالفة مع الولايات المتحدة والتي أعطت قواعدها للجيش الإرهابي من أن أي اقليم ينطلق منه العدوان الامريكي، سيتم الرد عليه”.

 

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بغداد اليوم

بغداد اليوم

أضف تعليقـك