اخبار العراق الان

الصدر يغرد: الازمة انطوت بعد خطاب ترامب ويجب الاسراع بتشكيل حكومة خلال 15 يوماً تعيد للعراق هيبته

بغداد اليوم
مصدر الخبر / بغداد اليوم

بغداد اليوم – بغداد

قال زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، الاربعاء، ان الازمة التي اشتعلت بين ايران وامريكا انتهت، بعد خطاب الرئيس الامريكي دونالد ترامب والجمهورية الاسلامية الايرانية.

وقال الصدر، في تغريدة له على ’’توتير’’، “بسمك اللهم.. اتصل الطرفان برئيس مجلس الوزراء المُقال قبل الغارة الجوية”، متسائلاً “فهل وافق على تنفيذها أم لا .. ؟ الله العالم”.

وتابع “لكن ما يهمني الآن هو ان “هذه الأزمة الكأداء قد انطوت وخصوصاً بعد خطاب ترامب وخطاب الجمهورية الإسلامية”.

وطالب بـ “الإسراع بتشكيل حكومة صالحة قوية تعيد للعراق هيبته واستقلاليته في فترة لا تزيد عن الخمسة عشر يوماً وبلا مهاترات سياسية أو برلمانية أو طائفية أو عرقية”.

ودعا الى “تقديم خمسة مرشحين ذوي نزاهة وخبرة ليتم اختيار مرشح نهائي ليشكل حكومة مؤقتة تشرف على الإنتخابات المبكرة وغيرها من الأمور التي ذكرناها سابقاً”.

وقال “كفى استهتاراً من بعض الكتل السياسية وكفى عناداً من المتظاهرين وإلا ضاع العراق .. وذلك لعدم تكرار هذه الانتهاكات مستقبلاً من أي دولة من دول الجوار أو من كبيرة الشر أمريكا”.

ولفت بالقول ان “السعي الحثيث لإنهاء تواجد المحتل وكبح جماح سيطرته ونفوذه المتزايد وتدخله بالشأن العراقي .. فإن صبرنا كاد أن ينفد لكثرة التدخلات الخارجية التي لا تراعي مصالح العراق”.

ودعا “الفصائل العراقية الى التأني والصبر وعدم البدء بالعمل العسكري وإسكات صوت التشدد من بعض غير المنضبطين الى حين استنفاد جميع الطرق السياسية والبرلمانية والدولية”.

واختتم تغريدته بالقول “أنصح بغلق كافة مقرات الحشد الشعبي لكي لا يكون هدفاً للاستكبار العالمي وخصوصاً إذا صار قرارنا المقاومة العسكرية مع المحتل في حال رفضه الخروج واستنفاد كل الطرق السياسية”.

وفي وقت سابق من اليوم الاربعاء، أصدرت خلية الإعلام الأمني، بياناً بشأن القصف الإيراني على قاعدة عين الأسد، في محافظة الانبار، وأربيل.

وذكرت الخلية، في بيان، تلقته (بغداد اليوم)، إن “العراق تعرض من الساعة 0145 ولغاية الساعة 0215 فجر يوم 8 كانون الثاني 2020، الى قصف بـ22 صاروخا”.

وأوضحت: “وقد سقط 17 صاروخاً منها على قاعدة عين الأسد الجوية من ضمنها صاروخان لم ينفجرا في منطقة حيطان غرب مدينة هيت”، مضيفة “و5 صواريخ على مدينة أربيل”.

وأشارت الى أن جميع الصواريخ “سقطت على مقرات التحالف”، منبهة الى انها “لم تسجل أي خسائر ضمن القوات العراقية”.

واعلنت إيران، فجر اليوم، استهداف قاعدة عين الاسد التي تتواجد فيها قوات امريكية، في محافظة الانبار، غربي العراق، بصواريخ باليستية، وذلك انتقاماً لاغتيال قائد فيلق القدس الايراني، قاسم سليماني.

وذكر بيان ايراني، اطلعت عليه (بغداد اليوم)، أنه “خلال عملية ناجحة تسمى عملية الشهيد سليماني، قام المحاربون الشجعان في سلاح الجو في الحرس الثوري الإيراني بضرب غارة جوية إرهابية واحتلالية تدعى عين الأسد”.

واضاف البيان: “نحن نحذر الشيطان الأكبر، النظام الأمريكي الشرير والمتغطرس، من أن أي تداعيات أو أي حراك وعدوان سيواجهون ردود أفعال أكثر إيلامًا وسحقًا”.

وتابع: “سيتم تحذير الحكومات المتحالفة مع الولايات المتحدة والتي أعطت قواعدها للجيش الإرهابي من أن أي اقليم ينطلق منه العدوان الامريكي، سيتم الرد عليه”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بغداد اليوم

بغداد اليوم

أضف تعليقـك