اخبار الرياضة

محمد قاسم.. جوهرة لمع بريقها رغم ظلام نفق الاولمبي

قناة السومرية
مصدر الخبر / قناة السومرية

نجح لاعب المنتخب الاولمبي، محمد قاسم، في الاستحواذ على اهتمام المراقبين لبطولة آسيا تحت 23 عاماً بتايلند، بعد اداءه الكبير رغم قصر مدة مشاركة العراق في المسابقة.

الاولمبي لم ينجح في التأهل لدور ربع النهائي من نهائيات آسيا وودع النهائيات من دور المجموعات اليوم الثلاثاء.

قاسم سجل ثلاثة اهداف في ثلاث مباريات، والملفت للنظر ان الاهداف جاءت من انصاف الفرص، المباراة الاولى نجح في تخطي عدد من المدافعين الاستراليين ليسكن كرة رائعة في المرمى الاسترالي سددها على قوس منطقة الجزاء ليمنح تعادلاً مثيراً للعراق 1-1.

اما المباراة الثانية، سجل قاسم هدفاً من كرة رأسية في الدقائق الاخيرة، انقذ فيها منتخب بلاده من خسارة محققة لتنتهي بالتعادل الايجابي بهدفين لهدفين.

اما في مباراة اليوم امام تايلند، الاولمبي تأخر مبكراً بهدف تايلندي من ركلة جزاء، فما كان لها سوى قاسم ليعدل النتيجة من تسديدة وضعها في الجانب الايمن من المرمى، لكنها لم تكن كافية في ضمان التأهل للعراق.

جوهرة الاولمبي والقوة الجوية، ولد في 25 آب 1997، تدرج ضمن الفرق السنية لنادي القوة الجوية، حين اكتشفه المدرب كاظم فليح، مدرب شباب الصقفور حينها، ثم تم تصعيده الى الفريق الاول بقيادة المدرب راضي شنيشل.

شنيشل وبعد مغادرة عش الصقور، ابقى قاسم ضمن اجندته، لذلك قرر جلبه الى فريقه الجديد نفط الوسط على سبيل الاعارة، ليسجل 8 اهداف لعندليب الفرات من 7 مباريات فقط.

قاسم يتواجد الان في صفوف القوة الجوية، لكن بقائه على دكة الصقور لن يضمن بقائه مع الفريق، خاصة بعدما اسال الكثير من لعاب الاندية المحلية التي تنتظر الفرصة للانقضاض عليه.

موقع الاتحاد الاسيوي ذكر قاسم في تغريدة له قال عنها: “يا لها من بطولة لهذا الرجل، حقق تعادلات حاسمة للعراق في ثلاث مباريات”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

قناة السومرية

قناة السومرية

أضف تعليقـك