اخبار العراق الان

بالأرقام.. رئيس خلية المتابعة الحكومية يكشف تفاصيل تنشر لأول مرة عن الاتفاقية مع الصين

بغداد اليوم
مصدر الخبر / بغداد اليوم

بغداد اليوم – بغداد

كشف رئيس خلية المتابعة الحكومية مصطفى سند ، الثلاثاء 14-1-2020 ، تفاصيل تنشر لأول مرة تخص الاتفاقية العراقية مع الصين وخاصة الحجم الحقيقي للأموال المستثمرة.

وقال سند خلال حديثه لبرنامج ( وجهة نظر ) الذي يقدمه الدكتور نبيل جاسم على شاشة قناة دجلة ان ” من وضع لبنة الاتفاقية مع الصين كان رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي عندما كان وزيراً للنفط بعهد حكومة حيدر العبادي” ، موضحاً إن “عبد المهدي طرح فكرة ان يتم تمويل المشاريع من صندوق استثماري يخصص له جزء من إيرادات النفط”.

وأضاف ان ” عقود ومشاريع الاتفاقية ستضمن في موازنة 2020 وسيطلع عليها الشعب و ما يجري الحديث عنه هو اتفاق وليس اتفاقية، بمعنى ان الاتفاق ممهد للاتفاقية، ونص الاتفاق مع الصين موجود بوزارة المالية ومشاريعه سيصوت عليها في البرلمان ضمن الموازنة المقبلة”.

وتابع إن ” الاتفاقية في حال التصويت عليها نيابياً سترفع حجم التبادل التجاري مع الصين من 31 مليار الى 500 مليار دولار عبر عدة سنوات” مضيفاً ان ” الصين ستضيف ما قيمته 85% من الأموال التي يضيفها العراق سنويا لصندوق الاتفاقية والبالغة 2.1 مليار دولار أي ما يتجاوز الـ 8 مليار وكلها تخصص للمشاريع الخاصة بالطرق والوحدات السكنية فضلاً عن استكمال ميناء الفاو”.

وأشار سند الى ان ” الاتفاقية مع الصين قد تضيف مشاريع بقيمة 120 مليار دولار في العراق على مدى 20 عاماً وهناك حماية محاسبية فيها تمنع رهن أموال العراق ونفطه”.

وكشف عن اتفاق خارج الاتفاقية وقعه العراق مع شركتين صينيتين على بيع مليون برميل نفط لهما شرط ان يمنح العراق قيمة أرباح ما يتم انتاجه عبر النفط المصدر تبلغ 65% من البيع “، لافتا الى أن ” العراق سيكون شريكاً في الربح فقط ولن يكون شريكاً في اية خسارة”.

وكان مكتب رئيس حكومة تصريف الأعمال عادل عبد المهدي قد وجه، الأحد (12 كانون الثاني 2020) اعماماً إلى جميع الوزارات والمحافظات بشأن تنفيذ الاتفاقية العراقية- الصينية.

وذكرت وثيقة صادرة من مكتب عبد المهدي حصلت عليها (بغداد اليوم)، أن “الاعمام يأتي بهدف متابعة الاتفاق العراقي- الصيني ولتحديث البيانات الخاصة بالمشاريع أو إضافة مشاريع أخرى”

وأضافت: “يرجى تزويدنا بمشاريع البنى التحتية الأساسية ذات العلاقة وبكشوفات تفصيلية دقيقة، على أن تتضمن مشاريع المدارس والمستشفيات والطرق والجسور وخدمات الماء والمجاري وأي مشاريع أخرى”.

وكان النائب الأول لرئيس البرلمان حسن الكعبي قد دعا، الثلاثاء (07 كانون الثاني 2020) إلى ضرورة المضي بتنفيذ الاتفاقيات العراقية- الصينية التي ابرمتها الحكومة الحالية في بكين من الآن، سيما وكونها توفر فرصاً كبيرة لإعمار العراق، مؤكدا تعاون السلطتين التشريعية والتنفيذية لوضع كافة الإجراءات المتعلقة بالاتفاق حيز التنفيذ، وتسهيل دخول الشركات الاستثمارية الكبرى إلى البلاد.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بغداد اليوم

بغداد اليوم

أضف تعليقـك