اخبار العراق الان

اجتماع حاسم لتنفيذية الكرة في أربيل يؤجّل مؤتمر العمومية

جريدة المدى
مصدر الخبر / جريدة المدى

 بغداد / حيدر مدلول

تتجه أنظار الجماهير الرياضية العراقية صوب محافظة أربيل بإقليم كردستان بعد غد الجمعة حيث تحتضن اجتماعاً حاسماً للهيئة التنفيذية لاتحاد كرة القدم برئاسة عبد الخالق مسعود الذي أسهم في تأجيل مؤتمر جمعيته العمومية المقرر إقامته بالعاصمة بغداد يوم السبت المصادف الثامن عشر من كانون الثاني الجاري الى موعد لا يتجاوز نهاية الاسبوع القادم.

ودعا رئيس الاتحاد عبد الخالق مسعود كلا من النائب الثاني للرئيس علي جبار والأعضاء كلا من كامل زغير وعلي الأسدي وفالح موسى وغالب الزاملي وإحسان الازرجاوي ومالح مهدي ويحيى كريم وأمين السر العام طارق أحمد وكامل عداي الأمين المالي لحضور ذلك الاجتماع في محافظة أربيل بدلاً من العاصمة بغداد التي كانت تضيّف الاجتماعات السابقة منذ لحظة انتخاب الهيئة التنفيذية يوم الحادي والثلاثين من أيار عام 2018 خوفاً من تعرّض عبد الخالق مسعود الى الاعتقال في مطار بغداد الدولي على خلفية قرار محكمة تحقيق الرصافة التابعة الى وزارة العدل التي أصدرت أمر القبض بحقه ومعه نائبه الثاني علي جبار نتيجة عدم حضورهما ثلاث مرّات أمر الاستقدام الذي وصلهما الى جانب أمين السر المحبوس د.صباح محمد رضا الى مقر الاتحاد الكائن بالقرب من مجمع الشعب الدولي على خلفية الشكوى التي تقدّم بها نجم الكرة العراقية السابق عدنان درجال بحقهم نتيجة وجود تلاعب في المواد الأساسية بالنظام الداخلي للاتحاد.

ويتوقع أن ينجح عبد الخالق مسعود في حثِّ أربعة من زملائه الأعضاء (فالح موسى وعلي الاسدي وغالب الزاملي وإحسان الازرجاوي) الذين رفضوا تقديم الاستقالة الرسمية خلال الاسبوع الحالي من أجل أن تكون الاستقالة الجماعية للهيئة التنفيذية للاتحاد التي سيتم تقديمها الى رئيس لجنة الشباب والرياضة البرلمانية عباس عليوي الذي سيكون ضامناً الى جانب د.أحمد رياض وزير الشباب والرياضة وأياد بنيان مستشار رئيس مجلس الوزراء لشؤون الرياضة لإبرام اتفاق مع نجم الكرة العراقية السابق عدنان درجال مقابل سحبه الشكوى في المحاكم العراقية ضد مسعود وجبار والسماح لهما برئاسة مؤتمر الجمعية العمومية للاتحاد الذي سيقام في موعد لا يتجاوز يوم الخميس المقبل تمهيداً لمخاطبة الاتحاد الدولي لكرة القدم للموافقة على الاستقالة الجماعية وأسماء خمسة أعضاء يسيّرون شؤون الهيئة المؤقتة من أجل إعداد نظام داخلي شفّاف يسمح بزيادة عدد الجمعية العمومية وبما يتطابق وفقاً لآخر التعديلات التي أقرّها الفيفا وتم توزيعها على جميع الاتحادات الوطنية البالغ عددها 211 اتحاداً في القارات الست ومنها عدم الجمع ما بين مسؤوليته العضو في النادي والاتحاد.

وستوكل للهيئة المؤقتة لاتحاد كرة القدم شؤون النشاطات المحلية التي سيقف في مقدمتها إيجاد آلية مناسبة لاستئناف منافسات دوري الكرة الممتاز بالموسم الحالي التي توقفت يوم السادس والعشرين من تشرين الأول الماضي نتيجة التظاهرات والاحتجاجات الشعبية التي عمّت العاصمة بغداد وعدداً من محافظات الفرات الأوسط والمنطقة الجنوبية منادية بالإصلاح الحقيقي على جميع الأصعدة حيث إن عدم المنافسات سيؤدي الى حرمان الفرق العراقية من المشاركة في دوري أبطال آسيا لكرة القدم 2021 التي سيتم فيها رفع التمثيل الى مقعد ونصف المقعد حسب ما تم اتخاذه من قرار رفع عدد الفرق الى 40 لمنطقتي شرق وغرب القارة من قبل المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم في اجتماعه الأخير الذي عقد في فيتنام خلال تشرين الثاني المقبل الى جانب توفير سُبل الإعداد الامثل للمنتخبات الوطنية ويقف في مقدمتها المنتخب الأول الذي تنتظره ثلاثة لقاءات في غاية الأهمية أمام منتخبات هونغ كونغ يوم 31 آذار وأمام منتخبي كمبوديا وإيران يومي 4 و9 حزيران المقبل بالتصفيات الآسيوية المشتركة لبطولة كأس العالم 2022 بقطر وكأس آسيا 2023 بالصين المؤهلة الى الدور الثالث الحاسم وخاصة أن العراق يتصدّر ترتيب المجموعة الثالثة برصيد 11 نقطة وكذلك منتخب الشباب لكرة القدم الذي ينتظره استحقاق قاري خلال شهر تشرين الأول المقبل الذي سيجري بالعاصمة الأوزبكية طشقند فضلاً عن إعادة تشكيل عدد من اللجان العاملة عن طريق تدعيمها بعدد من الكفاءات التي لها رصيد من الانجازات التي كانت مُبعدة ومهمّشة من قبل الهيئة التنفيذية الحالية لاختلاف الرؤية بين الطرفين.

وستعمل الهيئة المؤقتة لاتحاد الكرة في أن يكون الباب مفتوحاً وعدم وجود خطوط حمر أمام أي شخصية عراقية تأخذ التمثيل من قبل الأندية التي ستشكل الجمعية العمومية لاتحاد كرة القدم من أجل الترشيح الى الانتخابات الجديدة التي من المقرّر أن لا يتجاوز موعد إجرائها نهاية العام الجاري وتحظى بحضور متميّز من قبل الاتحادين الدولي والآسيوي للإشراف عليها وانتخاب الهيئة التنفيذية لاتحاد كرة القدم تتألف من شخصيات مشهود لها بالنزاهة والكفاءة والشفافية تضع برنامجاً وستراتيجيةً بعيدة الأمد تعيد الهيبة للكرة العراقية ، وتعمل على الاستفادة من أي طروحات تُقدَّم لها ، وكذلك ترشيح اسماء ثقيلة من أجل العمل كممثل للعراق في اللجان العاملة بالاتحاد العربي لكرة القدم أو اتحاد غرب آسيا أو الاتحاد القاري كما كان في العقد السبعيني والثمانيني من القرن الماضي.

ومن جهة أخرى من المقرر أن يكون اليوم الأربعاء الموافق الخامس عشر من شهر كانون الثاني الجاري موعداً للقرار النهائي الذي ستتخذه محكمة جنايات نزاهة الرصافة التابعة لمجلس القضاء الأعلى بحق مدير العلاقات في اتحاد كرة القدم وليد يوسف طبرة في حالة عدم حضوره الجلسة الاخيرة له والتي تم تأجيلها نتيجة غيابه وعدم إجابته على التساؤلات والاستفسارات التي سيتم طرحها عليه من قبل القاضي بشأن دوره في قضية تزوير الأوراق الرسمية لنجم الكرة العراقية السابق عدنان درجال الذي تمّ بموجبها منعه من الترشح أمام عبدالخالق مسعود على منصب الرئاسة بانتخابات يوم 31 أيار 2018 وصدر في ضوئها قرار حبس أمين السر العام د.صباح محمد رضا وستار زاير لجنة رئيس الاستئناف المستقيل لمدة سنتين والتي تم تقليصها الى سنة واحدة من قبل محكمة التمييز الاتحادية.

يذكر أن انتخابات 31 أيار 2018 أسفرت عن فوز عبد الخالق مسعود بمنصب رئيس الهيئة التنفيذية لاتحاد كرة القدم وشرار حيدر بمنصب النائب الأول -قدم استقالته- وعلي جبار بمنصب النائب الثاني ، وحصل يحيى زغير وكامل زغير ومالح مهدي ويحيى كريم وإحسان الازرجاوي وغالب الزاملي وعلي الأسدي وفالح موسى وسعد مالح توفي- على منصب العضوية.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

جريدة المدى

جريدة المدى

أضف تعليقـك