العراق اليوم

يحاولون تشويه الثورة.. مقرب من الصدر يتحدث عن مخطط للكتل (الفاسدة)

عراقنا
مصدر الخبر / عراقنا

قال اسعد الناصري القيادي في التيار الصدري والمقرب من زعيمه، مقتدى الصدر، إن بعض الجماعات تحاول تشويه سمعة المنتفضين ونشر التذمر من استمرار الثورة، مؤكدا أن “الكتل الفاسدة” تقف خلف هؤلاء.

وكتب الناصري في تغريدة على “تويتر” اليوم (17 كانون الثاني 2020) إن : “إن هناك فئة من المجتمع ومن خلفهم الكتل الفاسدة، يحاولون نشر التذمر من استمرار الثورة، ويشوهون سمعة المنتفضين، وأنهم تحولوا الى عبئ على المجتمع”.

وزاد الناصري، أن “هذه الفئة هي التي جاءت بالكتل الفاشلة، وهي من وراء الكثير من النتائج البائسة التي أوصلت البلد إلى هذا الحال، لا تكترثوا لهم”.

واختتم المقرب من الصدر تغريدته بوسم “مهلة الناصرية”.

يذكر أن المعتصمون في ذي قار، قد امهلوا القوى السياسية أسبوعا واحدا لاختيار رئيس جديد للحكومة العراقية المؤقتة، وأعلنوا عن المهلة التي تنتهي في 19 من الشهر الجاري.

بعد ذلك، أعلن معتصمو ساحة التحرير وسط بغداد، الاربعاء (15 كانون الثاني 2020)، تأييدهم للمهلة التي وضعها المعتصمون في الناصرية، للحكومة من أجل الاستجابة لمطالبهم.

وقال المعتصمون في تلقى “ديجيتال ميديا ان ار تي” نسخة منه : “نعلن تأييدنا الكامل للمهلة التي وضعها ثوار ذي قار الشجعان لتنفيذ مطالب الحقة، وسنكون في بغداد على الموعد مع اخوتنا في باقي المحافظات لإعلاء صوت الوطن بوجه محاولات التملص من تنفيذ مطالبنا المشروعة الهادفة لبناء عراق موحد ذي سيادة يحمي مصالح وأمن مواطنيه”.

واضاف البيان، أن “موقفنا هذا يأتي تثمينا لمواقف الناصرية الكبيرة والملهمة، منذ بداية الاحتجاجات وإلى هذا اللحظة، ووفاء للدماء الطاهرة التي سالت في سبيل الوطن، دماء أحرار العراق التي سقطت في ذي قار والمدن المحتجة كلها”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

عراقنا

عراقنا

أضف تعليقـك