اخبار العراق الان

نمور آسيا تهيئ الأسود لصيد هونغ كونغ في فكتوريا

جريدة المدى
مصدر الخبر / جريدة المدى

 غياب جديد للصفارة العراقية عن مونديال 2022

 بغداد / حيدر مدلول

أتفق اتحاد كرة القدم مع نظيره الفيتنامي في إقامة مباراة دولية ودية بين منتخبيهما الوطنيين يوم السادس والعشرين من شهر آذار المقبل بالعاصمة الفيتنامية هانوي في إطار تحضيراته النهائية لمواجهة منتخب هونغ كونغ لكرة القدم

على ملعب هونغ كونغ الرئيس بالعاصمة فيكتوريا ظهر يوم الحادي والثلاثين من الشهر ذاته ضمن منافسات الجولة الثالثة من مرحلة الإياب من الدور الثاني لحساب المجموعة الثالثة بالتصفيات الآسيوية المشتركة لبطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 بقطر والنسخة التاسعة عشرة من بطولة كأس آسيا لكرة القدم 2023 بالصين.

وتأتي إقامة هذه المباراة بناءً على طلب السلوفيني سريتشكو كاتانيتش مدرب منتخبنا الوطني لكرة القدم التي سيعمل على الاستفادة الكاملة منها من خلال تجربة أكبر عدد ممكن من اللاعبين المحليين والمحترفين الذين سيتم اختيارهم من قبله بالقائمة النهائية المكوّنة من 23 لاعباً الى جانب أن المنتخب الفيتنامي يقترب أسلوب لعبه من لعب منتخب هونغ كونغ لكونهما من فرق شرقي القارة فضلاً عن التعوّد على الأجواء التي تتشابه ما بين العاصمتين هانوي وفيكتوريا من ناحية ارتفاع درجات الحرارة والرطوبة العالية خلال شهر آذار من كل عام وخاصة أن أسود الرافدين يتطلّعون الى الحفاظ على صدارة المجموعة الثالثة التي يتمسّكون بها برصيد 11 نقطة في ختام الجولة الأولى من مرحلة الإياب متفوّقين بفارق نقطتين عن شقيقه الأحمر البحريني الوصيف وخمس نقاط عن المنتخب الإيراني صاحب المركز الثالث في الترتيب.

ويأمل عشاق الكرة المستديرة العراقية في أن تعود منافسات دوري الكرة الممتاز للدوران من جديد بمشاركة 15 فريقاً فقط على إثر انسحاب (الكرخ والقاسم والديوانية والسماوة وزاخو ) من المشاركة بسبب الأزمة المالية حيث تم توزيعها على 3 مجاميع اعتباراً من يوم العشرين من شهر شباط المقبل التي توقفت يوم السادس والعشرين من شهر تشرين الأول الماضي نتيجة للتظاهرات وحركة الاحتجاجات الشعبية التي عمّت العاصمة بغداد ومحافظات كربلاء المقدسة وبابل والنجف الأشرف والديوانية والسماوة والكوت والناصرية والعمارة والبصرة حيث إن إقامة المباريات ستتيح للملاك التدريبي للمنتخب من خلال تواجدهم في الملاعب التي ستجري عليها المنافسات من متابعة اللاعبين الذين يقدمون مستويات رفيعة مع فرقهم لدعوة عدد منهم من أجل تعزيز الصفوف بدماء جديدة في ظلّ السياسة التي تم اتبعاها خلال بطولة كأس الخليج العربي الرابعة والعشرين لكرة القدم التي جرت بالعاصمة القطرية الدوحة وأثمرت عن ولادة نجوم استطاعوا من إثبات مكان لهم ضمن التشكيلة الأساسية بسرعة كبيرة ومنافسة زملائهم اللاعبين السابقين الذين خاضوا جولة الذهاب من التصفيات الآسيوية المشتركة الى جانب تدوين كاتانيتش في مفكرته التدريبية عدداً من لاعبي المنتخب الأولمبي لكرة القدم على أثر حضوره منافسات الدور الأول من النسخة الرابعة من بطولة كأس آسيا تحت 23 عاماً لكرة القدم 2020.

وأجبرت ظروف توقف منافسات دوري الكرة الممتاز بالموسم الحالي عدداً من نجوم أسود الرافدين في البحث عن خوض تجربة احترافية في الخارج حيث نجح اللاعبون أمجد عطوان وعلاء عباس خلال فترة الانتقالات الشتوية في التعاقد مع فريق الكويت متصدّر دوري STC للمحترفين الكويتي لكرة القدم ، فيما يقترب صانع الألعاب صفاء هادي من الانتقال الى صفوف فريق زينيت سانت بطرسبرغ المتواجد الذي يلعب في الدوري الروسي لكرة القدم في ضوء سلسلة من المفاوضات النهائية التي يعقدها حاليا مع مجلس إدارة النادي بمدينة إسطنبول التركية بعد ايام من خروج فريق الشرطة من منافسات الدور ربع النهائي من بطولة كأس محمد السادس للأندية الأبطال لكرة القدم 2020 أثر خسارته في مباراتي الذهاب والإياب أمام فريق الشباب السعودي ، فيما أدّى استغناء نادي الدحيل القطري عن خدمات المهاجم مهند علي كاظم بداية العام الجاري الى البحث مع وكيله الايطالي عن تجربة أوروبية جديدة ستكون الأولى له خلال الموسم الحالي حيث يناقش حالياً ثلاثة عروض بحوزته أحدهم من فريق إيطالي والثاني إنكليزي والثالث اسكتلندي بصورة سرية بناءً على نصائح قدّمت إليه من قبل عدد من نجوم الكرة العراقية السابقين المتواجدين بالعاصمة القطرية الدوحة على أثر رفضه الشديد العديد من العروض التي تلقاها من عدد من الأندية التي تلعب في دوري نجوم قطر وكذلك فريق الكويت الكويتي على سبيل الإعارة بحكم أن بطاقته الدولية مملوكة للدحيل القطري لمدة خمسة مواسم بعد انتقاله إليه خلال فترة الميركاتو الصيفي منتصف شهر تموز الماضي قادماً من فريق الشرطة حامل لقب دوري الكرة الممتاز بالموسم الماضي وكذلك الحال يسري على زميله بشار رسن الذي يفاضل حالياً بين عقدين وصلا إليه أحدهما من فريق تركي وآخر من فريق سعودي .

وبموجب جدول منافسات الدور الثاني للتصفيات الآسيوية المشتركة لمونديال قطر2022 وكأس آسيا الصين 2023 التي الكشف عنها لحساب الجولة الثانية من مرحلة الإياب لحساب المجموعة الثالثة التي ستجري يوم السادس والعشرين من شهر آذار المقبل سيحصل منتخبنا الوطني على راحة ، فيما يضيف المنتخب البحريني لكرة القدم على ملعب البحرين الوطني بالعاصمة المنامة منتخب كمبوديا وسيستقبل المنتخب الإيراني لكرة القدم في العاصمة العُمانية مسقط أو العاصمة الماليزية كوالالمبور نظيره منتخب هونغ كونغ بدلاً من ملعب آزادي الدولي بالعاصمة طهران إثر قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم فرض حظر على إقامة المباريات الرسمية للمنتخبات الإيرانية على ارضها واختيار ملاعب بديلة وقيام نظيره الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بالطلب من الفرق الإيرانية المشاركة في ملحق ودور المجموعات بدوري أبطال آسيا لكرة القدم 2020 باللعب خارج أراضيها على ضوء تداعيات سقوط الطائرة الأوكرانية فوق الأراضي الإيرانية صباح الأربعاء الثامن من كانون الثاني الجاري حيث خاض فريق استقلال طهران أمس السبت مباراته أمام فريق الكويت الكويتي على ملعب راشد بنادي شباب الأهلي بمدينة دبي الإماراتية ، وواجه فريق شاهر خوردو على ملعب نادي الشارقة الرياضي فريق الرفاع البحريني ضمن دور الأخصائيات.

وسيكون صانع ألعاب المنتخب الوطني لكرة القدم همام طارق نعوش المحترف في صفوف فريق الاسماعيلي المصري الغائب الأكبر عن مواجهة منتخب هونغ كونغ لكرة القدم التي ستقام في الساعة الثانية ظهر يوم الحادي والثلاثين من شهر آذار المقبل بداعي الإيقاف بعد حصوله على الإنذار الاصفر الأول في مباراة الذهاب مع منتخب هونغ كونغ التي أقيمت على ملعب جذع النخلة بالمدينة الرياضية في محافظة البصرة يوم العاشر من شهر تشرين الأول الماضي ضمن الجولة الثانية من مرحلة الذهاب بالدور الثاني قبل أن يتلقى الإنذار الأصفر الثاني في مباراة البحرين يوم التاسع عشر من شهر تشرين الثاني الماضي التي ضيفها ملعب عمّان الدولي بالعاصمة الأردنية عمّان ضمن الجولة الأولى من مرحلة الإياب بعد قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم نقل مبارياته الى الخارج لتقام على ملاعب بديلة على خلفية الاوضاع الأمنية الراهنة التي يمر بها العراق.

وفي الشأن ذاته خلت القائمة الأولية التي كشف عنها الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) من تواجد للصفارة العراقية ضمن قائمة الحكام المرشحين لإدارة مباريات نهائيات العالم لكرة القدم التي تضيفها العاصمة القطرية الدوحة خلال الفترة الحادي والعشرين من شهر تشرين الثاني ولغاية الثامن عشر من شهر كانون الأول 2022 بمشاركة 32 منتخباً من القارات الست.

ودعا الفيفا قائمة مكوّنة من 35 حكماً التي ضمّت 8 حكام فقط من قارة آسيا وقارة أفريقيا وقارة أوقيانوسيا للمشاركة في دورة تحضيرية خلال شهر آذار المقبل تقام بالعاصمة القطرية الدوحة حيث تكونت من الإماراتي محمد عبد الله والإيراني علي رضا والبحريني نواف شكر الله والقطري عبد الرحمن جاسم والأردني أدهم مخادمة والاسترالي كريس بيرث والياباني ساتو والصيني مامينغ حيث كانت بمثابة ضربة مؤلمة للحكام الدوليين العراقيين وخاصة في ظلّ التميّز الواضح للحكمين علي صباح ومهند قاسم اللذين يعتبران من حكام النخبة في القارة الذين تسند لهم واجبات تحكيمية لهم في جميع البطولات التي يشرف عليها الاتحاد الآسيوي لكرة القدم خلال السنوات الاخيرة وكان أحدثها مشاركتهما في إدارة عدد من مباريات بطولة كأس آسيا تحت 23 عاما لكرة القدم الجارية حالياً بالعاصمة التايلاندية بانكوك الى جانب تحكيم عدد من مباريات تصفيات كأس العالم لكرة القدم ضمن الدور الثاني من التصفيات الآسيوية المشتركة فضلاً عن قيامهما بتحكيم مباراة ذهاب نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم 2019 بين فريقي الهلال السعودي وضيفه أوراوا ريد الياباني التي جرت على ملعب جامعة الملك سعود بالعاصمة الرياض يوم التاسع من شهر تشرين الثاني الماضي وانتهت لمصلحة الأول بهدف نظيف جاء عن طريق محترفه اندري كاريلو.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

جريدة المدى

جريدة المدى

أضف تعليقـك