اخبار العراق الان

متحف النصوص.. المجموعة القصصية الأولى لصادق الطريحي

جريدة المدى
مصدر الخبر / جريدة المدى

متابعة: المدى

صدرت في نهاية العام 2019، المجموعة القصصية الأولى للشاعر والقاص صادق الطريحي الذي سبق له أن أصدر، أربع مجموعات شعرية، وكتاب في أدب الرحلات، منذ العام 2002.

احتوت المجموعة على تسع وعشرين قصة، رتبت في تصاعدٍ تأريخيّ استناداً إلى تأريخ كتابتها، فقد كتبت أول قصة في العام 2006، وآخر قصة كتبت في العام 2017.

ونشرت معظم القصص في المجلات والصحف العراقية والعربية، مثل مجلة إمضاء، ومجلة الكلمة، وصحف التآخي، والمدى، والصباح، وطريق الشعب، والقدس العربيّ، وقد فازت بعض هذه القصص بجوائز محلية. ونظرة سريعة إلى المجموعة تبين لنا أنّ القاص استطاع أن يوظف بعض الشخصيات الحقيقية، والتخيلية في قصصه، فيمكنك أن تجد، القاص جمعة اللامي، وعبد الخالق الركابي، ومحسن اطيمش، والدكتور نجم عبد الله كاظم، والدكتورة نادية غازي العزاوي، وابن السّكيت، إلى جانب ورقاء في (سابع أيام الخلق) والأبجر في (اليشن) وسعيد مهران في (اللص والكلاب) وبورخيس في (ذاكرة شكسبير)…

واستخدم القاص عدة تقنيات سردية لكتابة قصصه، مثل، القصة داخل القصة، وما وراء السرد، وتداخل الأزمان والأماكن في الوقت نفسه، واختفاء اسم الراوي، أو اختفاء أسماء الشخصيات جميعًا، أو استعمال رموز حروفية لأسماء بعض الشخصيات.

واتخذ شكل الراوي في معظم القصص، شكل الراوي المشارك بالأحداث، وهو الراوي الرئيس فيها، مما أضفى على هذه القصص الطابع السيريّ في سردها.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

جريدة المدى

جريدة المدى

أضف تعليقـك