العراق اليوم

ارتفاع ضحايا “كورونا” في الصين إلى 361 شخصا و17205 مصابين

جريدة الزوراء
مصدر الخبر / جريدة الزوراء

بكين/ متابعة الزوراء:
اعلنتْ لجنة الصحة الوطنية في الصين، امس الإثنين، إن إجمالي عدد الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا في الصين ارتفع إلى 361 اعتبارا من يوم الأحد بزيادة 57 عن اليوم السابق، فيما ارتفع عدد الإصابات الجديدة المؤكدة إلى 17205 مصابين.
وأضافت أن 56 من حالات الوفاة الجديدة في مقاطعة هوبي وواحدة في بلدية تشونغتشينغ.
وارتفع عدد الإصابات الجديدة المؤكدة في الصين بمقدار 2829، يوم الأحد، ليصل العدد الإجمالي إلى 17205 مصابين، وفقا لرويترز.
وكانت سلطات الصحة الصينية، أعلنت أمس الأحد، أن حالات الوفاة جراء الالتهاب الرئوي الناجم عن فيروس (كورونا المستجد) بإقليم هوبي في البلاد ارتفعت إلى 350، والإصابات إلى 11.177 حالة.
وبحسب اللجنة الوطنية للصحة بالإقليم، تم تسجيل 2103 حالة جديدة بتاريخ أمس الأحد 2 فبراير/شباط، من بينهم 1033 حالة بمدينة ووهان مركز تفشي المرض.
هذا وفي وقت سابق، أعلنت لجنة الصحة الوطنية، أن عدد وفيات فيروس كورونا الجديد داخل البلاد بلغ 304 حالات بنهاية يوم السبت، وذلك بزيادة 45 حالة عن اليوم السابق.
وسجلت كل حالات الوفيات الجديدة في إقليم هوبي بؤرة انتشار الفيروس، وأعلنت ووهان عاصمة الإقليم عن وفاة 32 شخصا بالفيروس.
ووصل عدد الإصابات المؤكدة بالفيروس في أنحاء الصين يوم السبت إلى 2590 شخصا، ليسجل العدد الإجمالي للإصابات 14380 حالة .
في غضون ذلك أمرت السلطات الصينية بحرق جثث المتوفين بفيروس “كورونا” الجديد بالقرب من مكان وجودهم، كما حظرت التقاليد الجنائزية مثل مراسم الوداع. وقالت إنه لا يجوز نقل رفات المرضى المصابين المتوفين بين المناطق المختلفة على مستوى المقاطعة، ولا يمكن حفظها بالدفن أو بأي وسيلة أخرى، وفقا لمبدأ توجيهي مشترك صادر عن المكاتب العامة للجنة الصحة الوطنية ووزارة الشؤون المدنية ووزارة الأمن العام. ويجب تطهير الجثث ووضعها في حقيبة مختومة من قبل العاملين في المجال الطبي حسب الاقتضاء، بحيث لا يسمح بفتحها بعد الختم.
وأكد المبدأ التوجيهي أنه يتعين على دور الجنازات إرسال أفراد ومركبات خاصة لتسليم الجثث وفقا لطرق محددة، كما يجب حرق الجثث في محارق جثث محددة.وكانت السلطات الصينية قد أبلغت، في 31 ديسمبر/كانون الأول الماضي، منظمة الصحة العالمية عن تفشي الالتهاب الرئوي الناجم عن فيروس (كورونا الجديد) في مدينة ووهان، الواقعة في الجزء الأوسط من البلاد.
في غضون ذلك تراجعت البورصة الصينية لأكثر من 8 % اليوم الاثنين في أول تداول بعد عطلة رأس السنة، على خلفية انتشار نوع جديد من فيروس “كورونا” ، وفقا لبيانات التداول. وخسرت بورصة شنغهاي الأكبر، أكثر من 8 % في تداولات، امس الاثنين، متأثرة بالفيروس.
ووفقا لوكالة “رويترز” فقد تسبب الفيروس بانخفاض قيمة الأسهم الصينية بأكثر من 400 مليار دولار في أول جلسة تداول بعد عطلة طويلة بمناسبة العام القمري الجديد.
وبحلول الساعة 09.37 بالتوقيت المحلي (1.37 بتوقيت غرينتش)، هبط مؤشر بورصة شنغهاي المركب بنسبة 8.07 % ليصل إلى 2736.28 نقطة.
أما مؤشر بورصة شينزن المركب ثاني بورصات الصين، فقد انخفض بنسبة 8.54 % ليصل إلى 9769.91 نقطة.
في الوقت نفسه، ارتفع المؤشر الرئيسي لبورصة هونغ كونغ للأوراق المالية Hang Seng بنسبة 0.44 % ليصل إلى 26428.05 نقطة.
ويعد هذا الانخفاض كبيرا وعند مقارنته بميزانيات دول عربية، نجده يتجاوز قيمة أكبر ميزانية لدولة عربية؛ إذ إن السعودية تتوقع أن يبلغ الإنفاق في 2020 قرابة 1.020 مليار ريال سعودي (نحو 272 مليار دولار).
وأقرت اللجنة الحكومية للتنمية والإصلاح في الصين، بأن تفشي الوباء يؤثر سلبا في الاقتصاد الوطني، وأعربت عن ثقتها في أن التأثير سيكون قصير الأجل، وستكون بكين قادرة على تقليل العواقب الاقتصادية.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

جريدة الزوراء

جريدة الزوراء

أضف تعليقـك