العراق اليوم

قوات أميركية تصل إلى قاعدة عين الأسد في الأنبار لتعزيز أمنها

جريدة الزوراء
مصدر الخبر / جريدة الزوراء

الانبار / متابعة الزوراء:
وصلت فرق عسكرية أميركية كبيرة إلى قاعدة عين الأسد في غرب الأنبار العراقية، حسب ما أكدته، امس الاثنين، مصادر عسكرية وعشائرية متطابقة لمراسل قناتي “العربية” و”الحدث” في العراق.
وقالت المصادر إن هذه الفرق تنتمي إلى قسم “الجهد الهندسي الأميركي”، قد جاءت إلى القاعدة في الأنبار من أجل صيانتها وبناء تحصينات كبيرة جديدة لحمايتها من هجمات محتملة.
يذكر أن صواريخ إيرانية كانت قد طالت هذه القاعدة، التي تأوي جنوداً أميركيين، في معرض رد طهران على مقتل قائد فليق القدس قاسم سليماني.
وأشارت المصادر إلى أن طائرات عسكرية ومدنية عملاقة هي من نقلت وتنقل تلك التعزيزات من أماكن غير معلومة إلى مدرج القاعدة.
وكشفت المصادر ذاتها عن عملية عسكرية كبيرة يستعد لها الجيش العراقي في عدة محافظات، منها الأنبار ونينوى وصلاح الدين ومحافظات جنوب العراق. وتهدف هذه العملية لمطاردة فلول “داعش” في المناطق الصحراوية الممتدة من صحراء محافظة نينوى شمال العراق، وبمحاذاة الحدود العراقية السورية وصولاً إلى صحراء السماوة (جنوب العراق) ومروراً بصحراء الأنبار وكربلاء.
ومن المتوقع انطلاق هذه العملية الكبيرة خلال الأيام القليلة القادمة، بحسب المصادر.
يذكر أن قوات التحالف الدولي علّقت نشاطاتها في مساندة القوات العراقية في مطاردة تنظيم “داعش”، بسبب مساعي أحزاب سياسية عراقية مرتبطة بطهران لإخراج التحالف الدولي بقيادة واشنطن من العراق، وذلك بعد مقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري قائم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس في ضربة أميركية بمحيط مطار بغداد في بداية يناير/كانون الثاني الماضي.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

جريدة الزوراء

جريدة الزوراء

أضف تعليقـك