العراق اليوم

عضو بالحكمة: لا خلافات بين علاوي والقوى الشيعية.. قدمنا تنازلات كبيرة وتجاوزنا ’’أهم العقد’’

(بغداد اليوم) بغداد – كشف القيادي في تيار الحكمة، محمد الحسيني، الخميس 13-2-2020، حقيقة وجود خلافات بين القوى السياسية الشيعية ورئيس الوزراء المكلف بتشكيل الحكومة، محمد توفيق علاوي بشان تشكيلته الوزارية المرتقبة.
وقال محمد الحسيني، في حديث لـ(بغداد اليوم)، أن ” ما يقال عن وجود خلافات بين القوى السياسية الشيعية ورئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي وفق ما يقوله البعض غير موجود على ارض الواقع”، مبيناً أن “القوى السياسية الشيعية بغالبيتها، لديها تفهم كبير للوضع الذي يمر به العراق، ولهذا قدمت تنازلات كبيرة”.
وأضاف الحسيني، أن “المعلومات المتوفرة تؤكد عدم وجود نية لمحمد توفيق علاوي الاعتذار عن تشكيل الحكومة الجديدة، خصوصاً مع وجود تنازلات سياسية كثيرة”.
وتابع القيادي في تيار الحكمة، أن “خلافات القوى السياسية الشيعية، كانت على قضية اختيار رئيس الوزراء، وهذه ام العقد وتم تجاوزها، ولا خلافات حالية”.
وكان رئيس كتلة بيارق الخير النيابية، محمد عثمان الخالدي، قد أكد اليوم الخميس (13 شباط 2020)، قرب إكمال رئيس الحكومة المكلف محمد توفيق علاوي كابينته الوزارية.
وقال الخالدي، في تصريح صحفي، إنه “تم إكمال الكابينة الحكومية لرئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي”، لافتاً إلى، أن “علاوي سيعلن عنها رسمياً الأحد المقبل”.
وأوضح الخالدي، أن “علاوي سيبلغ رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء المستقيل ويطلب من البرلمان عقد جلسة طارئة لغرض التصويت على الكابينة الوزارية”.
وأشار إلى، أن “هناك ضغوطاً من قبل بعض الكتل إلّا أنها لن تؤثر على تمرير الكابينة الوزارية داخل مجلس النواب”، مبيناً أن “الكابينة الوزارية لرئيس الوزراء المكلف جاهزة وسيعلن عنها الأحد المقبل”.
وكلف رئيس الجمهورية برهم صالح، السبت (1 شباط 2020)، محمد توفيق علاوي بتشكيل الحكومة المؤقتة خلفاً للمستقيل عادل عبد المهدي، بعد ذلك، تعهد علاوي خلال كلمة له بالانسحاب من منصب رئاسة الوزراء، إذا لم ينفذ جميع المطالب الشعبية التي افرزتها التظاهرات.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

الاخبار

الاخبار

أضف تعليقـك