اخبار العراق الان

اشتباكات وقنابل غاز وسط بغداد.. واستعادة عقارات من "بدر" و"الشيوعي" في ذي قار

قناة الحرة
مصدر الخبر / قناة الحرة

تجددت الاحتجاجات المناهضة للحكومة وسط بغداد الأحد، ومعها إطلاق القوات الأمنية قنابل الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين.

وفيما كان الهتاف “نموت عشرة نموت مية، آني قافل عالقضية”، يتعالى وسط ساحة الخلاني القريبة من ساحة التحرير في العاصمة، فوجئ المتظاهرون بانقطاع التيار الكهربائي.

واشتبكت قوات الأمن مع متظاهري ساحة الخلاني الأحد، في محاولة لإجبارهم على العودة إلى ساحة التحرير وعدم قطع الطرقات.

وأفاد نشطاء بحصول إصابات بين المتظاهرين بقنابل الغاز المسيلة للدموع والتي أطلقتها قوات الأمن بكثافة.

ونشر نشطاء صورا وفيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي تظهر إضابات بين المحتجين.

وفي محافظة ذي قار جنوبي العراق، قالت وسائل إعلام عراقية إن المحتجين حولوا مقرين تابعين لمنظمة بدر الموالية لإيران وللحزب الشيوعي، إلى مراكز صحية في المحافظة.

وبحسب وثائق نشرتها وسائل إعلام محلية، فإن الخطوة جاءت استجابة لطلب سابق قدمته دائرة الصحة في ذي قار، لتخصيص العقارين اللذين يشغلهما، آنذاك، منظمة بدر والحزب الشيوعي كمراكز طبية.

وقال نشطاء إن العقارين مملوكان للدولة وكان بدر والشيوع قد استوليا عليهما، مضيفين أن الأيام القادمة “ستشهد تحويل باقي المقرات الحزبي إلى دوائر تابعة للدولة”.

وتتواصل التظاهرات المناهضة للحكومة في العراق، منذ أكتوبر الماضي، وأدت إلى إسقاط حكومة عبد المهدي وتكليف محمد توفيق علاوي بتشكيل حكومة، يرفضها المتظاهرون حتى قبل تشكيلها.

وسقط أكثر من 550 قتيلا من المتظاهرين جراء استخدام القوات الأمنية والميليشيات الموالية لإيران القوة المفرطة لقمع التظاهرات.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

قناة الحرة

قناة الحرة

أضف تعليقـك