اخبار العراق الان

قبل أي إرهابي.. لماذا اختار ترامب قتل حمزة بن لادن أولاً؟

قناة الحرة
مصدر الخبر / قناة الحرة

كشفت قناة “إن بي سي” الأميركية، أن الرئيس دونالد ترامب اختار تصفية حمزة بن أسامة بن لادن، قبل أي إرهابي آخر في قائمة الاستخبارات الأميركية للأهداف الإرهابية المطلوب تصفيتها، لأنه يعتبر القائد المستقبلي لتنظيم القاعدة، ولذلك كانت تعتبره وزارة الخارجية الأميركية أولوية قصوى.

وأشارت القناة إلى أن ترامب فضل تصفية بن لادن على عناصر أخرى أخطر مثل زعيم داعش أبو بكر البغدادي، وزعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري، وقاسم الريمي زعيم تنظيم القاعدة في جزيرة العرب.

وأعدت وكالة الاستخبارات المركزية في العامين الأولين من رئاسة ترامب، قائمة بأخطر الإرهابيين وقدمتها للرئيس، لكن الأخير طالب بقتل حمزة بن لادن بالذات، أثناء اختياره للأهداف، وهو انطلق من حقيقة أنه “يعرف الإرهابيين بالاسم”.

وكان الرئيس الأميركي قد أعلن عن مقتل حمزة بن لادن صاحب الثلاثين عاماً، في 14 سبتمبر الماضي، وكان بن لادن قد دعا إلى شن هجمات على الولايات المتحدة ودول أخرى.

من جانبه قال مسؤول في إدارة ترامب: “إن الأولوية العليا لترامب هي الحفاظ على سلامة الأميركيين، وأضاف “لقد استهدف ترامب وإدارته بنجاح أخطر الإرهابيين في العالم من أجل حماية الشعب الأميركي، بمن فيهم حمزة بن لادن والبغدادي وقاسم سليماني وقاسم الريمي”.

وأوضح “هذه الإجراءات وغيرها من الإجراءات التي لا تعد ولا تحصى أزالت العشرات من الأهداف ذات القيمة العالية التي تجسد تصميم هذه الإدارة على هزيمة الإرهاب”.

إشارة إلى ان أعلنت الولايات المتحدة كانت قد أعلنت قبل مقتل بن لادن الإبن عن مكافأة تصل إلى مليون دولار للحصول على معلومات بشأنه.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

قناة الحرة

قناة الحرة

أضف تعليقـك