اخبار العراق الان

صوفيا لورين تعود إلى السينما

جريدة المدى
مصدر الخبر / جريدة المدى

حصلت منصة بثّ المحتوى الترفيهي والأفلام عبر الإنترنت، “نتفليكس”، على الحقوق العالمية لفيلم “ذا لايف أهيد” The Life Ahead الذي سيعيد النجمة العالمية، صوفيا لورين، إلى الشاشة الكبيرة.

 وستطلق “نتفليكس” الفيلم المذكور خلال العام الحالي، علماً أنه من إخراج إدواردو بونتي وكتابة أوغو تشيتي وبونتي. وإلى جانب لورين، يشارك في البطولة إبراهيما غواي وريناتو كاربنتييري وماسيميليانو روسّي في الفيلم المقتبس عن رواية “ذا لايف بيفور آس” للكاتب روماين غاري. وأشارت “نتفليكس” إلى أن الفيلم يدور حول “مدام روزا” (لورين)، إحدى الناجيات من الهولوكوست التي تعمل في حضانة للأطفال، واحتضانها للطفل “مومو” بعدما سرقها. يتحول الاثنان إلى حاميين لبعضهما البعض، ويشكلان أسرة غير تقليدية. وقالت لورين (84 عاماً) في بيان: “أنا سعيدة للغاية بالتعاون مع (نتفليكس). خلال مسيرتي المهنية عملت مع أكبر الاستديوهات، لكن يمكنني القول بثقة أن أياً منها لم يكن لديه مدى الوصول والتنوع الثقافي لـ(نتفليكس)، وهذا ما أحبه بشأنها”. وأضافت “أدركوا أنك لا تبني استوديو عالمياً ما لم تنمي المواهب المحلية في كل بلد، وتمنح هذه الأصوات الفريدة فرصة للاستماع إليها. الكل يستحق أن تُسمع أصواتهم، هذا هو ما يدور حوله فيلمنا وما تعتمده المنصة”. وعلّق كبير مسؤولي المحتوى في “نتفليكس” تيد ساراندوس: “صوفيا لورين واحدة من أكثر الممثلات شهرة وشعبية في العالم. يشرفنا أن نرحب بها وبإدواردو والفريق الموهوب الذي صنع هذا الفيلم في عائلة (نتفليكس). (ذا لايف آهيد) قصة جميلة وشجاعة، مثل صوفيا نفسها، وسيعرض للجماهير في إيطاليا وأنحاء العالم”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

جريدة المدى

جريدة المدى

أضف تعليقـك