اخبار العراق الان

منتخب الشباب الكروي يعقّد مهمته في كأس العرب

جريدة المدى
مصدر الخبر / جريدة المدى

 ترقب عراقي لقرعة اتحاد غرب آسيا بعمّان

 بغداد / حيدر مدلول

عقّد منتخب الشباب لكرة القدم من مهمته بالمنافسة على بطاقتي التأهل الى الدور ربع النهائي من بطولة كأس العرب تحت 20 عاماً لكرة القدم 2020 بعد هزيمته أمام نظيره المنتخب التونسي بنتيجة (2-1)

في المباراة الافتتاحية لحساب المجموعة الأولى التي جرت بينهما على ملعب مدينة الأمير سعود بن جلوي الرياضية في مدينة الخبر السعودية التي تستمر منافساتها لغاية الخامس من شهر آذار المقبل بمشاركة 16 منتخباً من عرب آسيا وأفريقيا.

ولم يحافظ تلاميذ المدرب قحطان جثير على تقدمهم بهدف سجله عبد الله محمد في الدقيقة 42 من الشوط الأول الذي أستمرّ لغاية الدقيقة 70 حيث نجح فاروق الميموني في إحراز هدف التعادل للمنتخب التونسي مستثمراً التراجع اللا مبرّر والغريب لليوث الرافدين منذ بداية الشوط الثاني قبل أن يضيف زميله يانيس الصغير مهاجم فريق ستراسبورغ الفرنسي هدف الفوز القاتل في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي لتشير لوحة التسجيل في ملعب مدينة الأمير سعود بن جلوي الرياضية الى تقدم نسور قرطاج في النهاية بنتيجة (1-2) ليضعه في مركز الوصافة برصيد 3 نقاط متخلفاً بفارق الأهداف عن جاره المتصدّر منتخب شباب موريتانيا الذي تمكّن من التغلب على المنتخب الكويتي لكرة القدم بهدفين مقابل لا شيء ،فيما كان المركز الثالث من نصيب منتخب شباب العراق بدون رصيد من النقاط يليه في المركز الرابع والاخير بالترتيب الأزرق الكويتي في ختام الجولة الأولى من الدور الأول لحساب المجموعة الأولى.

وأصبح ليوث الرافدين بحاجة ماسة الى نيل أول انتصار على شقيقه الكويتي في المواجهة الخليجية الساخنة التي ستقام بينهما في الساعة الثانية وخمسة وأربعين دقيقة ظهر غد الخميس على ملعب مدينة الامير سعود بن جلوي الرياضية في مدينة الخبر السعودية في افتتاح الجولة الثانية من دور المجموعات حيث سيكون الخيار الوحيد الذي سيرفعه من أجل بقاء آماله في أن يكون ضمن المنتخبات التي ستتواجد في الدور ربع النهائي من البطولة بانتظار ما تسفر عنه نتيجة مباراته الثالثة والأخيرة أمام المنتخب الموريتاني لكرة القدم في الساعة الثالثة والنصف عصر يوم الأحد المقبل على الملعب ذاته حيث سيتم التعرّف عن بطل المجموعة الأولى ووصيفه اللذين سيواجهان بطل ووصيف المجموعة الثالثة التي تضم منتخبات مصر والجزائر وفلسطين والسعودية.

ولجأ مدرب منتخب الشباب لكرة القدم قحطان جثير برفقة منسق اتحاد كرة القدم المستقيل في السعودية محمد إبراهيم الى متابعة مباراة منتخبي الكويت وموريتانيا من على المدرجات حيث دوّن عديد الملاحظات بخصوص نقاط الضعف والقوة لدى الأول من أجل اضافتها الى المعلومات السابقة التي يمتلكها عنه بحكم مواجهته ضمن تصفيات كأس آسيا تحت 19 عاماً لكرة القدم بالعاصمة العُمانية مسقط في نهاية شهر تشرين الثاني الماضي حيث سيقوم بتطبيق خطة جديدة تعتمد على الهجوم الخاطف وغلق المنطقة الدفاعية بأحكام في الهجمات المرتدة بعد أن عالج مسلسل ضياع الفرص السهلة التي ظهرت في مباراة تونس من أجل عدم تكرارها مرة أخرى من قبل لاعبيه أمام أزرق الشباب حيث باتت الاهداف مسألة مهمّة من أجل الخروج بالنقاط الثلاث التي ستعطي الجميع دفعة معنوية في التفكير بكيفية الإعداد الأمثل للمنتخب الموريتاني.

الجدير بالذكر أن قرعة بطولة كأس العرب لمنتخبات الشباب تحت 20 عاماً لكرة القدم قد قسّمت المنتخبات 16 المشاركة الى أربع مجموعات حلّت منتخبات العراق وتونس والكويت وموريتانيا في المجموعة الأولى وتكوّنت المجموعة الثانية من منتخبات المغرب والبحرين وجيبوتي ومدغشقر وجاءت منتخبات السعودية ومصر والجزائر وفلسطين في المجموعة الثالثة ، بينما تألّفت المجموعة الرابعة من منتخبات السودان وليبيا والإمارات والسنغال.

ومن جهة أخرى تتجه الانظار غداً الخميس الى العاصمة الأردنية عمّان حيث يحتضن مقر اتحاد غرب آسيا لكرة القدم مراسم سحب قرعة النسخة الثانية من بطولة الشباب تحت 19 عاما لكرة القدم التي تضيّفها مدينة العقبة خلال الفترة من السابع عشر ولغاية السادس والعشرين من شهر آذار المقبل بمشاركة منتخبات العراق ولبنان وسوريا والبحرين والسعودية وفلسطين والأردن البلد المنظم.

وسيعمل اتحاد غرب آسيا لكرة القدم على نقل أحداثها على مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالاتحاد بتواجد ممثلي المنتخبات السبعة التي أعلنت اتحاداتها الوطنية المشاركة الرسمية فيها وتمّت المباشرة بجميع الأمور الإدارية والفنية لتنظيم البطولة بالتعاون مع الاتحاد الأردني لكرة القدم حيث ساهما معاً في انجاز العديد من الترتيبات ومنها حجوزات الملاعب وتسهيل مهمة تأمين تأشيرات الدخول لجميع وفود المنتخبات المشاركة والتواصل مع الاتحاد الآسيوي لرفع تقارير المباريات من خلاله حيث ستكون فرصة ثمينة يوفرها في إطار التحضيرات للمشاركة في النسخة المقبلة من بطولة كأس آسيا تحت 19 عاما لكرة القدم التي تحتضنها العاصمة الأوزبكية طشقند منتصف شهر أيلول المقبل.

واختار اتحاد غرب آسيا لكرة القدم مدينة العقبة الأردنية لتكون مسرحاً لمنافسات بطولة الشباب لكرة القدم الثانية على أثر الاعتذار الرسمي الذي قدّمه الاتحاد اللبناني لكرة القدم بعدم ضيافته للبطولة بالعاصمة بيروت نتيجة للظروف الصعبة التي يمرّ بها بلاده منذ منتصف شهر تشرين الأول الماضي.

وكان منتخب الشباب لكرة القدم تحت قيادة المدرب قحطان جثر وملاكه المساعد المكون من خالد محمد صبار ومؤيد جودي ود.حسين جبار مدرب حراس المرمى وأحمد جمعة مدرب اللياقة البدنية قد توّج بطلاً للنسخة الأولى من بطولة غرب آسيا تحت 19 عاماً لكرة القدم التي جرت على ملعب الشهيد فيصل الحسيني الدولي في مدينة رام الله الفلسطينية يوم الثلاثين من شهر اب الماضي أثر فوزه في المباراة النهائية على شقيقه المنتخب الإماراتي بفارق ركلات الترجيح (4-12) بعد إنتهاء الوقت الأصلي بالتعادل السلبي.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

جريدة المدى

جريدة المدى

أضف تعليقـك