اخبار العراق الان

معركة عبر الفيسبوك في نقابة المحامين.. ميزانية بالمليارات بعجز كب

الغد برس
مصدر الخبر / الغد برس

ذي قار/ الغد برس:

شهدت الفترة الاخيرة توترا حادا بين اعضاء بنقابة المحامين في العراق مع نقابتهم، فيما تبع هذا التوتر كشف اموالا بالمليارات تجنيها النقابة، فضلا عن مشاريع اكد البعض انها فشلت وقيمتها تجاوزت المليار دينار عراقي.  

 

 

القصة بدأت عندما أقدم عضو مجلس نقابة المحامين، رائد الخزاعي، على طرح موضوع مناقشة ومصادقة ميزانية 2019 عبر صفحته بمواقع التواصل الاجتماعي.

وقال الخزاعي في منشوره الذي اطلعت عليه “الغد برس”، “نظراً للوصول الى موعد نهائي لمناقشة ميزانية 2019 وهو يوم الاربعاء 2020/2/19 من بعد تأجيلها لأكثر من خمسة جلسات ولتحقيق مبدأ الشفافية في عملنا كوننا نعمل تحت ضوء الشمس وبعيداً عن الغرف المظلمة ولإشراك زملائنا وجماهيرنا السادة اعضاء الهيأة العامة بالاطلاع على مالية النقابة وحساباتها”.

واضاف، “عليه التمس من حضراتكم مناقشة الميزانية وتحليلها مروراً بتصديقها من عدمه أمام الهيأة العامة وذلك عن طريق عرضها في بث مباشر على وسائل التواصل الاجتماعي او عقد اجتماع مجلس النقابة المرتقب في القاعة الكبرى (قاعة المحامي المرحوم ناجي السويدي)”.

واشار الى انه ” في حالة رفض طلبه وتم تمرير الميزانية وفق الأغلبية العددية للأعضاء فسأضطر متأسفاً على تعليق عضويتي في المجلس والدعوة لتنظيم تظاهرة يوم الأحد المصادف 2020/2/23 امام بوابة النقابة وكشف الوثائق التي بحوزتي والتي جمعتها بصبر وتحمل خلال فترة تسنمي منصب عضوية المجلس، بالاضافة الى تقديم ما لدي الى هيأة النزاهة تطبيقاً لصدور قانون النزاهة المرقم (30) لسنة 2019 والمنشور بجريدة الوقائع العراقية بتاريخ 2019/12/23 ولربما ستكون الجلسة القادمة هي اخر جلسة لي في المجلس وسأغادر قلعة الفرسان مرفوع الرأس مرتاح الضمير نظيف اليدين”.

الخزاعي، عاد مرة أخرى لينشر أقيام المبالغ التي تنازل عن استلامها والتي يستلمها اقرانه من اعضاء النقابة، حيث كتب على صفحته بالفيسبوك وتابعته “الغد برس”، ” لا ازال عند وعدي وعهدي لكم بالتنازل عن الراتب وجميع المخصصات والضمان الصحي والسيارات وكل شي”، مضيفا ان ” مبالغ  )12،000،000اثنا عشر مليون دينار ضمان صحي(     و2،000،000  (مليونا دينار عيدية (   و 11،000،000  (احد عشر مليون رواتب من 2019/3/1 الى 2019/11/1) و25،000،000  (خمسة وعشرين مليون المخصصات) تم سحبها وإعادتها إلى صندوق النقابة بموجب وصل قبض”.

وتابع ، ” اتحدى اي واحد يثبت اني مستفاد من النقابة بأستثناء قدح الماء واستكان الجاي ووجبة الغذاء في اجتماع مجلس النقابة، فلن اثري على حسابكم والمنصب لا يساوي لدي عفطة عنز”.

عضو مجلس نقابة المحامين العراقيين، رائد الخزاعي، استمر بمهاجمة النقابة واعضائها والتي ينتمي اليها حيث كتب ” للاسف هذا اليوم ويقصد (يوم الاربعاء 2020/2/19) لم تناقش الميزانية في اجتماع المجلس وتم تأجيلها، ولا يهمني بعد اليوم اذا كانت ستناقش وتصادق من عدمه، عليه سأبدأ من هذه اللحظة بنشر الحسابات الختامية لسنة 2018 و لسنة 2019″، مؤكدا انه ” كان على اطلاع ببعض المصاريف والايرادات ولكن عندما طرحت عليّ تفاجأت وصُدمت بالارقام المهولة والمخيفة للصرفيات والارقام المتدنية للايرادات”.

واوضح، ان ” الصدمة الكبرى هي مبلغ عجز الميزانية لسنة 2019 ، حيث كانت المصاريف 8،858،719،715 ( ثمانية مليارات وثمانمائة وثمانية وخمسون مليون وسبعمائة وتسعة عشر الف وسبعمائة وخمسة عشر دينار) و الايرادات  7،850،012،273 (سبعة مليارات وثمانمائة وخمسون مليون واثنا عشر الف ومائتان وثلاثة وسبعون دينار)”.

وبين ان ” العجز في الميزانية 1،008،707،442 (مليار وثمانية ملايين وسبعمائة وسبعة الف واربعمائة واثنان واربعون دينار)”.

وردت نقابة المحامين على الخزاعي ببيان اطلعت عليه ” الغد برس”، “تداولت بعض وسائل التواصل الاجتماعي ان هناك عجزاً في ميزانية النقابة لسنة ٢٠١٩ ، وهذا امر واقعي وطبيعي ان يكون هناك عجز، فهو يحصل في كل دائرة من دوائر الدولة العراقية والنقابات والاتحادات كافة “، مؤكدة ان ” سبب العجز اعفاء السادة الزملاء المحامين من رسوم التجديد لسنة ٢٠١٨ و كذلك سنة ٢٠٢٠ بقرار من مجلس النقابة، اضافة الى صرف النقابة مبلغ 791229000 دينار (سبعمائة وواحد وتسعين مليون ومائتين وتسعة وعشرين الف دينار)، وذلك عن دعم الزملاء المحامين المسجلين على اراضي النجف الاشرف، والذي يعتبر انجازا تاريخيا للمحامين في محافظة النجف”.

وتابعت النقابة في بيانها ان ” من اسباب العجز ان النقابة صرفت مبلغ 1762708000 دينار (مليار وسبعمائة واثنين وستين الف وسبعمائة وثمانية الاف دينار) الى المحامين عن هدم دورهم في المحافظات التي تعرضت الى العمليات الإرهابية من جرائم تنظيم داعش الإرهابي، وكذلك عن منح الوفاة لعوائل المحامين المتوفين، وكذلك عن مبالغ تجديد الاشتراك”.

واضافت، كما ” لوحظ هناك مبلغ 225283322 دينار (مائتين وخمسة وعشرين مليون ومائتين وثلاث وثمانين الف وثلاثمائة واثنين وعشرين دينار) وهذا المبلغ هو حساب اندثارات موجودات النقابة، فضلا عن وجود مبلغ 1799807600 دينار (مليار وسبعمائة وتسعة وتسعون مليون وثمانمائة وسبعة الف وستمائة دينار) وهذا المبلغ هو عن التسويات القيدية عن السلف الممنوحة الى غرف المحامين في بغداد والمحافظات كافة، عن مبالغ تأثيث وترميم غرف المحامين في بغداد والمحافظات”.

واكدت نقابة المحامين في بيانها، ان ” حساباتها كانت تعرض شهرياً على مجلس النقابة والنقيب وجميع الاعضاء مصادقين على الحسابات الشهرية، وان شعار مجلس النقابة (اموال المحامين للمحامين)”.

ثم هاجم الخزاعي النقابة بـ(مشروع الطشت الفاشل)، حيث اكد ” سابقاً كشفت عن صفقة بما يسمى (المسبح) وبسبب تمسكي بأنه هدر لأموال النقابة، تم احالتي الى محكمة جنح الكرخ وحصلت على الافراج “، مشيرا الى انه ” منح ادارة النقابة فرصة لتشغيل هذا المشروع مقابل ايرادات خيالية كانوا قد راهنوا عليها، ولكنه لم ير متعهد مغامر يدخل لاستئجار المسبح او استثماره ولدى متابعة هذا المشروع تبين انه مشروع افشل مما تصورته” على حد قوله.

واضاف، ان ” المقاول استلم كافة مستحقاته باستثناء التأمينات والبالغة 53 مليون دينار تقريباً، ولكن بعد الكشف عليه تبين ان العقد لم ينفذ بالشكل الكامل، حيث ان اساسه بلوك مما ادى الى نضوح الماء بعد تجريبه 50 سم ووفق المواصفات الهندسية والاستشارية لا يعالج هذا العيب الا بهدم الحوض، وعدم بناء مدرجات لـ50 متفرجا كما منصوص بالعقد، فضلا عن عدم وجود مجاري لتصريف مياه الحوض حيث لابد ان يكون مجرى يستوعب الكميات الهائلة والمصروفة من الاحواض عدم وجود مرافق اخرى”.

ونوه الخزاعي، الى ان ” انشاء الجدران والسقف من مادة السندويش بنل، وان المواد المستخدمة بأنشاء المسبح ليس بالمواصفات المطلوبة ، اضاقة الى قياسات وابعاد واعماق الاحواض مخالفة للمواصفات (الطشتية) فكيف تم تسميته مسبح النقابة الاولمبي”، مؤكدا ” عطل مضخات الماء قبل حتى تشغيله ساعة”.

وتساءل الخزاعي ” من المسؤول يا ترى عن هذا الهدر والذي كلف النقابة ستة مليارات ونصف (ارض+ انشاء(؟”.

وأوضحت نقابة المحامين في بيان ايضا ردت فيه على الخزاعي واطلعت “الغد برس” عليه، متهمة إياه بنشر معلومات غير دقيقة وفيه مغالطات كبيرة وأساءة كبيرة حول إنشاء ومواصفات بناء مسبح نقابة المحامين.

وبينت النقابة ، ان “تكلفة إنشاء مسبح نقابة المحامين العراقيين هي ١١٨٠٠٠٠٠٠ مليار ومائة وثمانون مليون دينار عراقي حسب الوثائق الرسمية، وليس كما ذكر رائد الخزاعي بأن التكلفة سته مليار ونصف مليون دينار عراقي، حيث إنشأ بمواصفات عالية تحت اشراف مهندس مقيم مرخص من نقابة المهندسين ليكون ضمن المواصفات الهندسية العالية، سنة ٢٠١٨ تحت إشراف مجلس النقابة السابق”.

واضافت النقابة في بيانها، ان “ما ورد في منشور الخزاعي من انه غير مطابق للمواصفات فهذه ايضاً معلومة مغلوطة، كما ان هناك العديد من العروض تقدم بها متعهدون لتشغيل المسبح، الا ان مجلس النقابة ارتأى ان يكلف متعهد للعمل على ترميم وتطوير كافتيريا ومطعم نقابة المحامين بموارد المسبح، وسيتم إحالتهما في الايام القريبة القادمة بموجب عروض ومزايدات أصولية”.

وفي موضوع السفر والايفادات والدورات التدريبية، كتب الخزاعي وتابعته “الغد برس”، انه ” استناداً للحسابات الختامية لسنة 2018-2019 والمقدمة من قبل مدقق الحسابات فقد بلغت مصروفات السفر والايفادات والدورات التدريبية لسنة 2018 كانت 565،552،672 (خمسمائة وخمسة وستون مليون وخمسمائة واثنان وخمسون الف وستمائة واثنان وسبعون دينار) ولسنة 2019 كانت 246،690،095 (مائتان وستة واربعون مليون وستمائة وتسعون الف وخمسة وتسعون دينار)”، مشيرا الى انه ” تنازل عن كافة السفرات والايفادات ولم يشارك بأي دورة لا تدريبية ولا غيرها”.

ويستعد المئات من المحاميين في بغداد والمحافظات الى التظاهر يوم الاحد 23/2/2020 امام مبنى نقابتهم تحت شعار (ثورة الاصلاح النقابي).

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

الغد برس

الغد برس

أضف تعليقـك