العراق اليوم

الامن النيابية توصي باغلاق الحدود مع الدول التي سجلت اصابات بالفيروس … المنافذ الحدودية تكشف لـ”الزوراء”تفاصيل اجراءاتها للحد من انتشار كورونا وتؤكد عدم تسجيل اية اصابة

جريدة الزوراء
مصدر الخبر / جريدة الزوراء

الزوراء/ حسين فالح:
كشفت هيئة المنافذ الحدودية عن تفاصيل اجراءاتها للحد من انتشار فايروس كورونا، وفيما اكدت عدم تسجيل اية اصابات او حالات مشتبه بها في جميع المنافذ العراقية، اوصت لجنة الامن والدفاع النيابية بإغلاق جميع المنافذ الحدودية مع الدول التي سجلت اصابات بفايروس كورونا.
وقال المتحدث الرسمي باسم هيئة المنافذ، علاء الدين القيسي، في حديث لـ”الزوراء”: ان رئيس هيئة المنافذ الحدودية، عمر الوائلي، شارك في الاجتماع الخاص للجنة المشكلة على وفق الامر الديواني المرقم 55 لهذا العام والمعنية بالاجراءات المتخذة لمكافحة انتشار مرض فايروس كورونا في العراق.
واضاف: ان الاجتماع عقد برئاسة وزير الصحة والبيئة، جعفر صادق علاوي، والممثلين عن الوزارات والمؤسسات، ومنها وزارات الداخلية والدفاع والخارجية ولجنة العلاقات بوزارة الداخلية والزراعة والنقل وسلطة الطيران بالاضافة الى وزارة الصحة. مبينا: انه نوقش خلال الاجتماع الاجراءات المتخذة للوزارات والمؤسسات الحكومية وتنسيق الجهود المشتركة لاتخاذ الاجراءات الكفيلة .
واوضح: ان الاجتماع خلص بجملة من القرارات، منها منع المسافرين الايرانيين لمدة 3 ايام من المنافذ الحدودية كافة، ويستثنى من ذلك المسافرون العراقيون لحين الوقوف الى اخر المستجدات، وكذلك لضمان استمرار دخول البضائع من كل المنافذ الحدودية، والتأكيد على اخضاع العراقيين العائدين من ايران لإجراءات وزارة الصحة.
واشار الى: ان الوائلي وجه ببذل اقصى الجهود والاجراءات الاحترازية للحد من انتشار فايروس كورونا، حيث اكد على اتخاذ الحيطة والحذر مع المفارز الطبية المنتشرة في منافذنا، كما وجه ايضا بمضاعفة الفرق الطبية في المنافذ المكتظة بالمسافرين العائدين من ايران.
ولفت الى: ان المفارز الطبية المنتشرة في المنافذ تعمل ليلا مع نهار وتمتلك اجهزة متقدمة وحديثة لغرض الكشف المبكر عن هذا الوباء. مؤكدا عدم وجود اية اصابات او مشتبه بها.
واكد: ان اجراءات المنافذ تتضمن فحص الاشخاص، وكذلك البضائع لضمان خلوها من الفايروس، للوافدين من الدول التي سجلت اصابات بفايروس كورونا سواء ايران او لبنان او الامارات وغيرها. لافتا الى: ان هناك تنسيقا عاليا مع وزارة الصحة وكذلك مع المحافظين في المحافظات التي تمتلك منافذ، وتنسيقا عاليا ايضا مع الدوائر الصحية الموجودة في تلك المحافظات .
واشار الى: ان السبب وراء تحديد مدة 3 ايام لمنع الايرانيين يأتي لإجراءات وزارة الصحة، والهدف منه اذا استفحل المرض واخذ اصابات اكثر سيتم تمديد فترة المنع، بينما اذا قل المرض او تم القضاء عليه سيتم اعادة الامور الى طبيعتها. مؤكدا: ان المسافرين الايرانيين ليس وحدهم من يمنعون من الدخول وانما جميع المسافرين الذين يأتون عن طريق ايران سواء كانزا من الروس او الباكستانيين او اي من الدول المحيطة بايران.
بدوره، اكد عضو لجنة الامن والدفاع النيابية، النائب بدر الزيادي، اهمية اغلاق جميع المنافذ الحدودية مع الدول التي سجلت اصابات بفايروس كورونا.
وقال الزيادي، في حديث لـ”الزوراء”: الى الآن الاجراءات الحكومية للحد من انتشار كورونا خجولة، ولا يوجد شيء ملموس على ارض الواقع. مشددا على ضرورة قيام السلطات التنفيذية بإغلاق جميع المنافذ الحدودية مع الدول التي اعلنت تسجيل اصابات بهذا المرض.
واضاف: ان لجنته ستجتمع اليوم مع لجنة الصحة والبيئة النيابية للوقوف حول الاجراءات المتخذة لمنع انتشار الفايروس. مؤكدا انه في حال عدم وجود استجابة فعلية من قبل الحكومة والجهات التنفيذية لاتخاذ الاجراءات الاحترازية سيكون لنا موقف داخل مجلس النواب.
وكانت هيئة المنافذ الحدودية، قد اعلنت اتخاذ اجراءات جديدة لمكافحة فايروس كورونا، فيما نصحت المواطنين العراقيين بعدم السفر إلى إيران، لتجنب الإصابة بفيروس “كورونا” الذي ظهر هناك.
وقال رئيس الهيئة، عمر الوائلي، في بيان تلقت “الزوراء” نسخة منه: ان “اجتماعات اللجنة الخاصة بمكافحة فيروس كورونا، وحسب الأمر الديواني 55 لعام 2020 ، مستمرة وبوتيرة عالية لمناقشة اتخاذ بعض الإجراءات الوقائية الإضافية لمكافحة دخول فايروس كورونا الى البلاد”.
واوضح ان “إجتماع الأمر الديواني برئاسة وزير الصحة وعضوية الدوائر ذات العلاقة، فضلاً عن هيأة المنافذ الحدودية، اتخذ سلسلة من التوجيهات الملزمة، منها أن يخضع المسافرون العراقيون الوافدون إلى الفحص من قبل المفارز الطبية المتواجدة في المنافذ الحدودية، ومنع استقبال المسافرين الإيرانيين والأجانب على حد سواء خلال فترة (3) ايام للوقوف على آخر المستجدات بخصوص المرض”.
واضاف الوائلي أن “اللجنة المجتمعة تنصح العراقيين بعدم السفر الى إيران حرصا على سلامتهم، وتأكيدها ان الحركة التجارية بين البلدين مستمرة شريطة إخضاع أصحاب المركبات (السواق) المعنيين بالتبادل التحاري للفحص الطبي، واتخاذ تدابير الوقاية اللازمة”.
واكد أن “ماتقدم من إجراءات ستلحقها إجراءات أخرى في ضوء المستجدات على أرض الواقع وبتنسيق عال مع منظمة الصحة العالمية”. موضحا ان “اللجنة اتفقت في اجتماعها مع السفير الايراني في العراق بتوجيه الدعوة لحضور وزير الصحة الإيراني للوقوف على آخر المستجدات الصحية، واجراءاتهم المتخذة والمعنية ب‍فيروس كورونا، ليتسنى للجنة إتخاذ قرارات لاحقة على وفق المعطيات والمستجدات الصحية”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

جريدة الزوراء

جريدة الزوراء

أضف تعليقـك