العراق اليوم

بعد وفاة 2345 شخصا وإصابة أكثر من 76 ألفا آخرين بالفيروس في الصين … “كورونا” يتوسع ليشمل إيران والامارات ولبنان وكوريا الجنوبية والصحة العالمية تحذر من انتشاره

جريدة الزوراء
مصدر الخبر / جريدة الزوراء

بغداد/ متابعة الزوراء:
أعلنت السلطات الصينية، أمس السبت، ارتفاع حصيلة الإصابات المؤكدة بـ”كورونا” إلى 76 ألفا 288 حالة بينهم 2345 وفاة، مشيرة إلى شفاء 20 ألفا و659 شخصا بعد معالجتهم، وفيما ارتفعت الإصابات في إيران، أخذ الفيروس الفتاك بالانتشار في أوروبا، في حين حذرت منظمة الصحة العالمية من أن فرص احتواء الفيروس “تتضاءل”.
وقالت لجنة الصحة الوطنية بالصين في بيان: تلقت لجنة شؤون الصحة بيانات من 31 مقاطعة، تؤكد إصابة 76 ألفا و288 شخصا، وفي الوقت الحالي لدينا 53 ألفا 284 مريضا، من بينهم (11 ألفا و477 في حالة صحية حرجة)، وفارق الحياة 2345 شخصا جراء العدوى، وغادر المستشفيات 20 ألفا و659 شخصا بعد شفائهم.
وفي الامارات أعلنت وزارة الصحة الإماراتية تشخيص حالتين جديدتين مصابتين بفيروس “كورونا” الجديد تعودان لزائر إيراني وزوجته.
وجاء في بيان وزارة الصحة: أن الزائر الإيراني عمره (70 عاما) وحالته الصحية غير مستقرة ويتلقى الرعاية في العناية المكثفة، وتبين أيضا من خلال الفحص إصابة زوجته (64 عاما).وبهذا يبلغ إجمالي عدد حالات الإصابة المكتشفة في الدولة 13 حالة، تم شفاء 3 حالات منها، أعلن عنها سابقا.
وفي إيران يتركز وجود الحالات في مدينة قم، جنوبي العاصمة طهران.
وأعلنت السلطات في طهران وفاة شخصين آخرين في قم، الجمعة، إضافة إلى وفاة اثنين بسبب الفيروس الخميس الماضي. كما تأكدت إصابة 18 شخصا في البلاد منذ ظهور الفيروس.
وأعلن لبنان أيضا اكتشاف إصابة إمرأة تبلغ من العمر 45 سنة بعد وصولها إلى بيروت من مدينة قم الإيرانية. كما اكتشفت إصابات بفيروس كورونا في الإمارات وإسرائيل ومصر.
وفي إيطاليا، أعلن وزير الصحة، روبرتو سبيرانسا، وفاة مواطن يبلغ 78 عاماً كانت قد تأكدت إصابته بفيروس كورونا المستجد. وأوضح الوزير: أن الرجل كان يقبع في مستشفى في منطقة فينيتو في شمال البلاد منذ نحو عشرة أيام لإصابته بمرض لا علاقة له بالفيروس، ليتبين لاحقاً التحاليل أنه مصاب بالكورونا. كما نقلت وكالة الأنباء الإيطالية (أنسا) عن مصادر بالرعاية الصحية قولها، امس السبت، إن البلاد سجلت ثاني حالة وفاة بفيروس كورونا الجديد. وقالت الوكالة إن حالة الوفاة لامرأة من سكان منطقة لومباردي في ميلانو. وجاءت وفاتها بعد ساعات من وفاة الرجل خلال الليل قرب بادوا في منطقة فينيتو القريبة.
من جهته، أعرب مدير منظمة الصحة العالمية عن مخاوفه حيال عدد الإصابات بفيروس كورونا التي لا يوجد رابط واضح بينها وبين الصين أو بالحالات المؤكدة الأخرى.وجاءت تصريحات، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، بعد إعلان إيران حالتي وفاة بسبب الفيروس، ما يجعل إجمالي عدد الوفيات في إيران 4.وقال تيدروس إن فرص احتواء الفيروس “تتضاءل”.
ومن بين الوفيات اثنان في كوريا الجنوبية التي أعلنت أكبر عدد من الإصابات خارج الصين وخارج السفينة السياحية “ذي دايموند برنسيس” التي خضعت للحجر الصحي في اليابان.
وأقلعت طائرة إجلاء تحمل 32 راكبا بريطانيا وأوروبيا آخر من جنسيات أخرى من اليابان، والتي من المقرر أن تصل إلى إنجلترا في وقت لاحق أمس السبت.
ويسبب الفيروس، الذي اكتشف في الصين في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، مرضا في الجهاز التنفسي أُطلق عليه اسم Covid-19.
في غضون ذلك، قال مسؤولون في كندا إن أحد المصابين التسعة المعلن عنهم في البلاد امرأة قادمة من إيران.
وأكد مسؤولون في منظمة الصحة العالمية أن إيران ولبنان لديهما القدرات الأساسية للكشف عن الإصابة، وأن المنظمة تتواصل مع الدولتين لعرض المزيد من المساعدة.
يأتي ذلك بعد أن أعرب مدير المنظمة عن مخاوفه حيال الانتشار المحتمل للفيروس في الدول التي لديها مؤسسات رعاية صحية أضعف.
وأعلن رئيس وزراء كوريا الجنوبية تشونغ سي كيون حالة الطوارئ الصحية عند بلوغ عدد الحالات المصابة مئة حالة وتأكيد الوفاة الثانية في البلاد. وبلغ عدد الإصابات، وفقا لآخر تحديث، 204 إصابات. وأُعلنت مدينتا دايغو وشيونغدو، جنوبي كوريا الجنوبية، مناطق تحتاج إلى “رعاية خاصة”. كما بدت شوارع مدينة دايغو مهجورة إلى حدٍ بعيدٍ. كما أُغلقت جميع القواعد العسكرية بعد تأكيد إصابة ثلاثة جنود بفيروس كورونا.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

جريدة الزوراء

جريدة الزوراء

أضف تعليقـك