اخبار العراق الان

الثقة بحكومة علاوي تتأرجح … ومظاهرات بالبصرة تؤكد استمرار الاحتجاجات

(المستقلة)… يبدو أن جلسة البرلمان العراقي التي حددت، الخميس، من أجل التصويت على منح الثقة بحكومة رئيس الوزراء المكلف، محمد علاوي، تتأرجح  ، فيما  خرج طلاب جامعة البصرة في مسيرة موحدة شملت مختلف الكليات أطلقوا عليها “مسيرة الإثبات”، مؤكدين استمرار دعم ساحات التظاهر الرافضة لعلاوي، والمطالبة بتشكيل حكومة مستقلة، واجراء انتخابات نيابية مبكرة.

فقد أفادت مصادر نيابية للـ(المستقلة) اليوم بأن البرلمان سيرجئ التصويت إلى الأحد ، وأوضحت أن نواب كتلة سائرون (التي يتزعمها التيار الصدري) فقط من يتواجد في البرلمان.

كما أكد النائب محمد الخالدي تأجيل الجلسة.

في حين أفادت المصادر بأن مجلس النواب أجل جلسته نصف ساعة.

إلى ذلك، امتنع تحالف القوى الذي يضم نحو 50 نائباً عن الحضور، وأفادت مصادر بأنهم اجتمعوا الخميس في منزل رئيس البرلمان محمد الحلبوسي.

يأتي هذا بعد فشل مفاوضات علاوي مع الكتل الكردية .

إلى ذلك، أكدت كتلة الحكمة النيابية أن تمرير الكابينة الوزارية بحاجة إلى أجواء توافقية، يبدو أنها غائبة حتى اللحظة، لاسيما بعد تصريحات الحلبوسي أمس، حول عدم حتمية تمرير “التشكيلة الوزارية” التي قدمها علاوي.

وقال النائب عن الحكمة حسن خلاطي ، إن “هناك بعض العقبات تحول دون الحصول على تمرير الكابينة الوزارية”، مؤكداً أن هناك تنوعاً في الآراء واختلاف واضح في وجهات النظر”.

وقال النائب عن الحكمة حسن خلاطي  إن “هناك بعض العقبات تحول دون الحصول على تمرير الكابينة الوزارية”، مؤكداً أن هناك تنوعاً في الآراء واختلاف واضح في وجهات النظر”.

في المقابل، رجح عضو مجلس النواب جاسم البخاتي منح الثقة للكابينة الوزارية في الجلسة الاستثنائية المقررة اليوم. وقال إن نسبة كبيرة من الكتل السياسية ذاهبة باتجاه منح الثقة.

مسيرة موحدة لطلاب البصرة

بالتزامن، خرج طلاب جامعة البصرة في مسيرة موحدة شملت مختلف الكليات أطلقوا عليها “مسيرة الإثبات”، مؤكدين استمرار دعم ساحات التظاهر الرافضة لعلاوي، والمطالبة بتشكيل حكومة مستقلة، واجراء انتخابات نيابية مبكرة.

كما أكد المحتجون أنه حتى لو تم تمرير حكومة علاوي فستكون انتقالية، وأول مهامها هو تحديد موعد الانتخابات المبكرة التي من خلالها سيحدد الشعب من سيمثله.

وشارك في التظاهرة عدد كبير من المعتصمين والأهالي الذين شددوا على أن المسيرات الطلابية تعتبر العمود الفقري التي تستند إليها ساحات الاعتصام في محافظة البصرة.

وأمس الأربعاء، خرجت، تظاهرة لشيوخ عشائر محافظة ذي قار (جنوب البلاد) رفضاً لحكومة علاوي.

يذكر أن المتظاهرين في العراق يتمسكون بموقفهم الرافض لتكليف علاوي، معتبرين أنه محسوب على الأحزاب، لاسيما أنه كان وزيراً للاتصالات في السابق.

كما يتمسكون بمطلب إجراء انتخابات نيابية مبكرة، وهي النقطة التي تطرق إليها، الأربعاء، علاوي نفسه خلال لقائه مع تحالف القوى، بحسب ما أفادت الوكالة الرسمية، التي نقلت عنه قوله: إن “إجراء انتخابات مبكرة هو الحل الأمثل لتجاوز مشكلات البلد”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

وكالة الصحافة المستقلة

وكالة الصحافة المستقلة

أضف تعليقـك