العراق اليوم

جرحى وسط بغداد بعد صدامات بين المحتجين وقوات الأمن

عراقنا
مصدر الخبر / عراقنا

أصيب العديد من المحتجين قرب ساحة الخلاني وسط العاصمة بغداد بعد صدامات مع قوات مكافحة الشغب.

ووقع الصدام أثناء محاولة المتظاهرين رفع الحواجز الإسمنتية التي نصبتها القوات الأمنية في محيط الساحة.

ودخل الحراك في العراق شهره الخامس على التوالي وأوقع حتى الآن أكثر من 600 قتيل، ويطالب المحتجون برحيل الطبقة السياسية التي يتهمونها بالفساد.
وأرجأ مجلس النواب العراقي، وسط استمرار الجدل السياسي، التصويت على منح الثقة لحكومة محمد علاوي الذي كان مقرراً السبت الى الأحد، حين تنتهي المهلة الممنوحة له.

وأعلن رئيس البرلمان محمد الحلبوسي “موافقة رئاسة المجلس على الطلب المقدم من قبل رئيس مجلس الوزراء المكلف بتأجيل عقد الجلسة الاستثنائية من أجل إكمال تشكيلة حكومته، إلى يوم الأحد”.
والأحد هو الموعد النهائي لينهي مجلس النواب الفراغ السياسي الذي طال أمده والاتفاق على حكومة جديدة وإلا يصبح من حق الرئيس برهم صالح بموجب الدستور تعيين رئيس وزراء من جانبه.

انطلقت الاحتجاجات في العراق في الأول من أكتوبر 2019 في بغداد ومدن جنوبية للمطالبة بإجراء إصلاحات واسعة و”إسقاط النظام” وتغيير الطبقة السياسية التي تحكم البلاد منذ 17 عاما، لاتهامها بـ “الفساد” و”الفشل” في إدارة البلاد وإهدار ثروات دولة تعدّ من أغنى دول العالم بالنفط.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

عراقنا

عراقنا

أضف تعليقـك