اخبار العراق الان

مقتل أميركيَّين وجنود عراقيين باقتحام معسكر تدريب لداعش في مخمور

جريدة المدى
مصدر الخبر / جريدة المدى

وأعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، امس الاثنين، مقتل جنديين أمريكيين وأفراد أمن عراقيين بنيران معادية، خلال مهمة بالعراق. 

وذكر بيان صادر عن القيادة المركزية الأميركية، امس الاثنين، أن جنديين أمريكيين قتلا في وسط شمالي العراق، الأحد، وهم برفقة قوات أمن عراقية، في مهمة كانت تستهدف تنظيم داعش. 

وأشار البيان إلى أنهما قتلا على يد “قوات معادية”. وأضاف البيان أن هوية الجنديين لن يتم الإعلان عنها لحين إبلاغ ذويهما.

وكان البرلمان قد صوت، يوم 5 كانون الثاني الماضي، لإلزام الحكومة بإخراج القوات الأجنبية من البلاد وإلغاء الاتفاق الأمني مع الولايات المتحدة وكذلك طلب مساعدة التحالف الدولي بقيادة واشنطن في محاربة الإرهاب.

وجاء قرار البرلمان العراقي على خلفية تصاعد التوتر بين واشنطن وطهران عقب إعلان وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، مطلع العام الحالي تنفيذ ضربة جوية بالقرب من مطار بغداد الدولي، أسفرت عن مقتل قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، بالإضافة إلى أبو مهدي المهندس، نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي، وآخرين.

وقبل ايام، أعلن المتحدث باسم التحالف الدولي مايلز كاغينز، إن التنظيم مازال يشكل تهديداً، لافتا الى ان التحالف الدولي سيبقى في العراق بناء على طلب الحكومة العراقية.

وقال خلال استضافته في نشرة اخبارية ان داعش قد هزم في العراق لكنه لم ينته، مازال داعش متواجداً في بعض مناطق العراق، ويمثل تهديداً في “المناطق القريبة من جبال حمرين وقره جوخ وفي منطقة مخمور ومناطق في سهل نينوى وصحراء الأنبار”.

وأضاف “نعرف أن داعش لا يستطيع السيطرة على منطقة معينة، سقوط داعش وعدم قدرته على إعادة تنظيم صفوفه نتيجة للضغط المستمر عليه من جانب القوى الأمنية العراقية وقوات سوريا الديمقراطية والبيشمركة، فهناك عمليات تستهدف داعش ينفذها شركاؤنا الأمنيون. كما أن التحالف الدولي ملتزم بمساعدة شركائنا في القضاء على داعش”.

وأشار المتحدث باسم التحالف الدولي إلى “وجود ممثلين عن البيشمركة والقوات الأمنية العراقية وأعضاء ومستشارين من التحالف الدولي في غرفة واحدة في بغداد يخططون للعمليات المستقبلية ضد تنظيم داعش الإرهابي”.

بدورها اعلنت القوات المشتركة، تنفيذ إنزال جوي بمشاركة التحالف الدولي ضد الإرهاب، لتعقب خلايا تنظيم “داعش” الإرهابي، وتدمير بقاياه في منطقة جبال تربط ثلاث محافظات شمالي وشرقي العراق.

وأعلنت خلية الإعلام الأمني، في بيان انه بعد العمليات الناجحة في منطقة الخانوكة بتلال حمرين، شمال العاصمة بغداد، تستمر قوات جهاز مكافحة الإرهاب، في ملاحقة عصابات داعش الإرهابي، حيث نفذت قوة من الجهاز، وبالتنسيق مع طيران التحالف الدولي، عملية إنزال جوي في منطقة جبال قرة جوغ جنوب قضاء مخمور، بمحافظة كركوك.

وأضافت الخلية، أن القوات اشتبكت مع العصابات الإرهابية من فجر الاحد، ولغاية فجر امس، مع ضربات جوية متلاحقة.

وأفادت خلية الإعلام الأمني، بأن العملية أسفرت عن مقتل 25 إرهابياً، وتدمير 9 أنفاق، فضلا عن معسكر للتدريب. يذكر أن سلسلة جبال حمرين الممتدة في محافظات صلاح الدين وكركوك وديالى تعتبر من أبرز المناطق التي اتخذها تنظيم “داعش” الإرهابي للتخفي من خلال أوكار حفرها في الجبال منطلقا منها في وقت سابق لشن هجمات إرهابية. 

وتواصل القوات الأمنية عمليات التفتيش والتطهير وملاحقة فلول داعش في أنحاء البلاد، لضمان عدم عودة ظهور التنظيم وعناصره الفارين مجددا.

وكان طيران التحالف الدولي، قد دمر في أواخر شباط الماضي، أنفاقا لتنظيم داعش وقتل ما وصفته بـ”ذئب مكحول” شمالي محافظة صلاح الدين.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

جريدة المدى

جريدة المدى

أضف تعليقـك